كفيفات بألمانيا يكشفن عن سرطان الثدي   
الثلاثاء 1436/5/6 هـ - الموافق 24/2/2015 م (آخر تحديث) الساعة 15:09 (مكة المكرمة)، 12:09 (غرينتش)

طوّر طبيب النساء الألماني فرانك هوفمان مشروع "اليد المكتشفة"، وبدأ مستشفى مدينة هالة الجامعي بألمانيا تدريب كفيفات على الكشف عن سرطان الثدي عن طريق التحسس باليد.

ويتم تدريب الكفيفات على مدى تسعة أشهر على تحسس تجمعات الخلايا والأورام والعقد السرطانية في أثداء النساء المصابة بالسرطان وذلك باستخدام طريقة تحسس خاصة.

وطور هوفمان فكرة استخدام حاسة التحسس المرهفة لدى المكفوفين عام 2007 وذلك بهدف التعرف المبكر على هذا النوع من السرطان.

وأطلق مشروع "اليد المكتشفة" في العام المذكور بمدينة دورين الألمانية، حسبما أوضح المتحدث باسم المشروع شتيفان فيلهلم، أما أمس الاثنين فقد أطلقته مدينة هالة وسط ألمانيا.

وقال المتحدث إنه سيتم أيضا تدريب مكفوفات في إطار هذا المشروع في مدينتي ماينز ونورنبرغ.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة