إحالة نادي برشلونة ورئيسه للمحاكمة بقضية نيمار   
الأربعاء 1436/7/25 هـ - الموافق 13/5/2015 م (آخر تحديث) الساعة 21:04 (مكة المكرمة)، 18:04 (غرينتش)

أحال القضاء الإسباني اليوم الأربعاء نادي برشلونة ورئيسه جوسيب ماريا بارتوميو إلى المحكمة بسبب تهرب ضريبي مرتبط بالتوقيع مع المهاجم البرازيلي نيمار عام 2013.

وأمرت المحكمة الوطنية في مدريد بمحاكمة النادي الكاتالوني وبارتوميو وسلفه ساندرو روسيل بسبب دفع مبالغ أكبر لنيمار من المصرح عنها للسلطات الضريبية.

وكانت النيابة العامة الإسبانية طالبت في نهاية مارس/آذار الماضي بإصدار حكم بالسجن لرئيس برشلونة بارتوميو لمدة سنتين وثلاثة أشهر، وللرئيس السابق روسيل بالسجن سبع سنوات بتهمة القيام بجنح ضريبية متعلقة بقضية نيمار.

وطالبت النيابة العامة نادي برشلونة بدفع تعويضات بقيمة 22.2 مليون يورو (نحو 25 مليون دولار)، واتهمت بارتوميو وروسيل والنادي الكاتالوني بالاحتيال الضريبي، واعتبرت أن روسيل كان المسؤول الأول عن ذلك.

لكن والد اللاعب البرازيلي -أحد أطراف عملية انتقال اللاعب إلى برشلونة- أكد أن الصفقة حصلت بالطرق القانونية.

وقال نيمار دي سيلفا سانتوس والد النجم البرازيلي في بيان "أنا مقتنع بأن الأشخاص المعنيين في عملية الانتقال تقيدوا بجميع الأصول القانونية المتبعة في البرازيل وإسبانيا وبحسب القوانين المتبعة في الاتحاد الدولي لكرة القدم".

وكان برشلونة دفع مبلغ عشرة ملايين يورو (نحو 11 مليون دولار) إلى شركة "أن أند أن" التي يملكها والد نيمار، في اتفاق أولي يقضي بانتقال اللاعب إلى النادي الكاتالوني في 2014، ثم قرر الأخير حسم عملية التعاقد مع اللاعب وتقديمها لكي يتمكن من ضمه في مايو/أيار 2013 بعد سلسلة من الاتفاقيات المعقدة.

وبحسب النيابة العامة، فإن هناك مؤشرات على أن صفقة نيمار بلغت أكثر من 57 مليون يورو (نحو 64.7 مليون دولار) التي تم التصريح بها لمصلحة الضرائب والمسجلة في حسابات النادي لموسم 2012-2013.

وأشار المدعي العام إلى أن "كلفة شراء اللاعب تقدر، على أقل تقدير، بـ82.743 مليون يورو (نحو 94 مليون دولار)".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة