كيف تتشنج العضلات؟   
الأربعاء 12/6/1436 هـ - الموافق 1/4/2015 م (آخر تحديث) الساعة 15:06 (مكة المكرمة)، 12:06 (غرينتش)

ربما تعرضت لشدّ مؤلم في العضلات دفعك إلى القفز من السرير من شدته، قد يزول هذا الشدّ بعد قليل، ولكن زواله لا يعني انتهاء المشكلة. فشدّ العضلات من الممكن أن يكون مؤشرا على الإصابة بأمراض أخرى.

وتظهر آلام التشنج بدون سابق إنذار وتدفع البعض للاستيقاظ من النوم أو لقطع تمريناتهم الرياضية. وبالرغم من أن جميع عضلات الجسم من الممكن أن تصاب بحالة تشنج، فإن عضلات القدم والساق هي الأكثر عرضة لذلك. وظهور حالة التشنج بشكل متكرر يجعل الأمر ملفتا وهنا ينبغي التوجه إلى الطبيب.

ويفسر الأطباء حالة تشنجات العضلات بأن نهايات الألياف العصبية في العضلات تكون نشيطة بشكل زائد. وعندما يصل التحفيز عبر الأعصاب إلى العضلات تكون استجابة الأعصاب لدى هؤلاء الأشخاص أكثر شدة من المعتاد، مما يؤدي إلى تشنج العضلات.

وفي التشنجات المتكررة والشديدة يتوجب على الأطباء البحث عن السبب. إذ من الممكن أن يكون وراء ذلك أمراض أخرى، وخاصة عندما يظهر التشنج العضلي أثناء الحركة.

ووفقا للطبيب ديرك تشيسنك -أخصائي الفيزيولوجيا العصبية- فإن مسببات مشكلة تشنج العضلات متنوعة جدا، إذ يعود بعضها إلى الانزلاق الغضروفي أو لتضيق في القناة الشوكية أو بسبب اعتلال الأعصاب المتعدد، كما تسبب أمراض المناعة الذاتية مثل التهاب المفاصل الروماتويدي أو السكري تشنجا في العضلات، إذ تجعل الأعصاب عالية الحساسية وسريعة الاستثارة.

ويجب عدم نسيان دور بعض الأدوية التي تسبب هي الأخرى تشنجا في العضلات، مثل أدوية السرطان وارتفاع ضغط الدم والسكري.

ورغم تنوع الأسباب فإن علاج تشنج العضلات متماثل دوما، والخطوة الأولى تكون تناول جرعة عالية من المغنيزيوم، فالمعادن تضمن تحفيز الأعصاب بسرعة أقل.

وفي ألمانيا يحاول الأطباء معالجة تشنج العضلات بأدوية أخرى، حسبما يؤكد الطبيب تشيسنك، الذي يقول "حققنا نتائج أولية جيدة بأدوية مخصصة أساسا لعلاج الصرع، وأدوية مستخدمة في علاج مشكلة عدم انتظام ضربات القلب".

وحتى الآن لا يوجد علاج فعلا لتشنج العضلات، ويسعى كل شخص للتخلص من هذه المشكلة بطريقته الخاصة، فبينما يلجأ البعض لركوب الدراجة لتقوية عضلاتهم، يقوم آخرون بالضغط على العضلات إلى أن تزول التشنجات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة