كوستونيتشا يطرح مبادرة بشأن مستقبل الاتحاد اليوغسلافي   
الخميس 1422/2/3 هـ - الموافق 26/4/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلن

فويسلاف كوستونيتشا

الرئيس اليوغوسلافي فويتسلاف كوستونيتشا عن مبادرة لإجراء حوار بشأن مستقبل الاتحاد اليوغسلافي مع الجبل الأسود في محاولة تهدف إلى تحسين العلاقات مع الشريك الأصغر في الاتحاد. يأتي ذلك عقب التقدم الضئيل الذي حققه دعاة استقلال الجبل الأسود عن صربيا في الانتخابات البرلمانية التي أجريت الأحد الماضي.

وقال كوستونيتشا في مؤتمر صحفي إنه ولمواجهة أي تحرك نحو الانفصال من قبل قادة الاستقلال في الجبل الأسود فإن صربيا تقبل إعادة النظر في العلاقة وتقوم على أساس اتحاد فدرالي أقل ترابطا.

وأضاف أنه أطلق حوارا أوليا بين قادة صربيا والجبل الأسود بهدف الوصول إلى صيغة مقبولة تحافظ على الاتحاد
اليوغسلافي.
وأوضح أنه "يوجد حاليا مشروع سياسي قابل للتعديل, يمكن مناقشته وهو مشروع يبقي الاتحاد في حده الأدنى". 

ويقضي المشروع بقيام دولة موحدة مع مقعد واحد في الأمم المتحدة وسلطة مركزية للاتحاد في مجالات السياسة الخارجية والجمارك والدفاع وسلطة النقد.

ويقول أحد مستشاري الرئيس اليوغسلافي إن المبادرة قد تطلق مطلع الشهر القادم، ورفض إعطاء تفاصيل عن المبادرة معتبرا أن الوقت مبكر للكشف عن بنودها.

ميلو دوكانوفيتش بين مهنئيه بعد الانتخابات
وقد أثارت نتائج الانتخابات خيبة أمل رئيس الجبل الأسود ميلو دوكانوفتش، وهو من أقوى دعاة استقلال الجبل الأسود عن صربيا، إذ كان يأمل في الحصول على أصوات أكثر تمنحه الضوء الأخضر للمضي في خططه الرامية لاستقلال الجمهورية عن صربيا.

تمديد حجز ميلوسوفيتش
سلوبودان ميلوسوفيتش
من جهة ثانية مددت محكمة في بلغراد الحجز الاحتياطي للرئيس اليوغسلافي السابق سلوبودان ميلوسوفيتش شهرين، فيما أشار محاميه إلى أن القرار النهائي لم يعلن رسميا بعد.

وقال التلفزيون الحكومي إن الرئيس السابق سيبقى قيد الاعتقال "تجنبا لفراره أو ممارسته ضغوطا على الشهود" الذين سيستمع إليهم القاضي.

ومن جهته أكد أحد محامي ميلوسوفيتش أنه لم يتم حتى الآن الإعلان عن تمديد الحجز الاحتياطي خلافا لما أشار إليه التلفزيون، وأن القرار سيعلن الاثنين المقبل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة