القائم بأعمال الرئيس الشيشاني المعين يصاب بحالة تسمم   
الأحد 1424/8/2 هـ - الموافق 28/9/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تعرض القائم بأعمال الرئيس الشيشاني المعين من قبل موسكو لمحاولة اغتيال بالسم، وهو حاليا بالمستشفى في حالة خطيرة. ويأتي ذلك قبل أسبوع من الانتخابات في المنطقة.

وقال المكتب الصحفي التابع لحكومة الشيشان إن أناتولي بوبوف الذي يشغل منصب القائم بأعمال الرئيس أحمد قديروف في حالة خطيرة، وسينقل قريبا إلى موسكو.

وعين بوبوف رئيسا للوزراء بالشيشان في وقت سابق من العام الحالي ليعمل تحت قيادة قديروف رئيس الإدارة المحلية الموالية لموسكو في المنطقة.

ويتولى بوبوف منصب القائم بأعمال الرئيس أثناء الحملة الانتخابية. ومن المقرر أن تجرى انتخابات الرئاسة في الشيشان يوم الخامس من أكتوبر/ تشرين الأول القادم، وقديروف هو أبرز المرشحين للفوز بها بعد انسحاب أو استبعاد أبرز منافسيه.

ولا يحظى قديروف الذي كان في صفوف المقاتلين الشيشانيين إبان حرب الشيشان الأولى (94-1996) قبل أن يعلن ولاءه لموسكو, بشعبية كبيرة في الجمهورية الصغيرة. وتفيد الاستطلاعات الأولى المتوفرة أن منافسيه إذا شاركوا فسيفوزون عليه بسهولة في الانتخابات. لكن المفتي السابق تمكن على ما يبدو من إقناع الكرملين بأنه الرجل الضروري.

وتأمل موسكو أن يؤكد قيام سلطة محلية تستمد شرعيتها من صناديق الاقتراع تطبيع الوضع في الجمهورية القوقازية بكل وضوح، ونزع أي شرعية عن الرئيس الشيشاني أصلان مسخادوف المتحصن في الجبال مع مجموعة من أتباعه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة