صالح يهدد باستمرار الحرب في اليمن لسنوات   
الأحد 1437/9/22 هـ - الموافق 26/6/2016 م (آخر تحديث) الساعة 4:02 (مكة المكرمة)، 1:02 (غرينتش)


هدد الرئيس اليمني المخلوع علي عبد الله صالح باستمرار الحرب عشرات السنوات في اليمن، وأكد تأييده لجماعة الحوثي كسلطة أمر واقع، ووصف الحوار الجاري بين الأطراف اليمنية في الكويت بأنه حوار "تعطيلي".

وقال صالح إن حزب المؤتمر الشعبي العام لن يذهب إلى السعودية ولو استمرت الحرب عشرات السنين.

وأكد أثناء خطاب له في صنعاء تأييده لجماعة الحوثي كسلطة أمر واقع، وقال "نحن وأنصار الله في خندق واحد"، مضيفا "صحيح ليس لنا كمؤتمر شعبي مليشيات، لكنْ لنا متطوعون ينخرطون وراء المؤسسة العسكرية واللجان الشعبية".

وبعدما كشف أن حزبه فقد أكثر من ستة آلاف قتيل، وصف صالح الحوار الجاري بين الأطراف اليمنية في الكويت بأنه حوار "تعطيلي".

وأرجع المحلل السياسي اليمني ياسين التميمي تصريحات صالح إلى معاناته من عزلة سياسية حقيقية، خاصة بعد تصرف شركائه في الحرب بشكل منفرد، وذهابهم إلى المملكة العربية السعودية.

وقال إن الرجل يعيش قلقا كبيرا في ظل تقدم قوات الجيش الوطني والمقاومة نحو صنعاء، وبدا كأنه يلقي بكل ثقله وثقل أنصاره في الحرب، وأراد أن يقول لليمنيين إنه يخوض حربا وطنية نيابة عنهم، لكن حقيقة الأمر أنه يعيش ويخوض الجولة الأخيرة في سياق صراعه على السلطة.

وأضاف التميمي للجزيرة أن خطاب صالح كشف بشكل واضح وجود أزمة ثقة بينه وبين شركائه الحوثيين بعد انخراطهم في الحوار والتنسيق الأمني، مشيرا إلى أن في التصريحات رسالة للحوثيين والخارج الذي يتجاهل صالح بشكل كبير.

وزاد أن في تصريحات صالح اعترافا بالمشاركة في الحرب وتأكيدا على أنه محركها الرئيسي، وأن المشاركين فيها ينتمون إلى منظومة نظامه السابق من حرس جمهوري وقوات أمن مركزي.

وبخصوص التصريحات على المفاوضات الجارية في الكويت، أشار التميمي إلى أنها لن تتأثر، وإن كانت في مأزق لوجود ترتيبات لإقصاء صالح، وهذا ما يقلق الأخير.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة