تأجيل محاكمة 17 يشتبه في انتمائهم للقاعدة باليمن   
الثلاثاء 1427/1/22 هـ - الموافق 21/2/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:53 (مكة المكرمة)، 21:53 (غرينتش)
اليمن كثف ملاحقة ومحاكمة أعضاء القاعدة في الآونة الأخيرة(رويترز-أرشيف)

أرجأت محكمة يمنية محاكمة 17 عضوا يشتبه في انتمائهم لتنظيم القاعدة بتهمة التخطيط والإعداد لضرب مصالح غربية في البلاد, بتوجيه من زعيم تنظيم القاعدة في بلاد الرافدين أبو مصعب الزرقاوي، إلى يوم الأربعاء القادم.
 
وقال مصدر قضائي إن سبب تأجيل المحاكمة يعود لانشغال المدعي العام بمتابعة قضية فرار 23 من عناصر القاعدة مطلع فبراير/شباط الجاري، من أحد سجون المخابرات في صنعاء.
 
وكانت النيابة العامة وجهت لنفس المتهمين "تهمة الاتفاق الجنائي لتشكيل عصابة مسلحة للقيام بأعمال إجرامية ومهاجمة مصالح ورعايا غربيين في اليمن".
 
كما أوضح مصدر مقرب من التحقيقات أن المجموعة عادت من العراق وبينها ثلاثة سوريين.
 
وأشار نفس المصدر إلى أن المجموعة تعرف بمجموعة أبو مصعب الزرقاوي، زاعما أنهم تلقوا توجيهاتهم من الزرقاوي في العراق للعودة لليمن وشن هجمات ضد الغربيين خاصة الأميركيين، ومهاجمة الأماكن التي يقصدونها ومن ضمنها فندق عدن.
 
من جانبه قال مصدر أمني لوكالة الصحافة الفرنسية إن أعضاء المجموعة ألقي القبض عليهم مطلع عام 2005 في مدينتي صنعاء وعدن وهم بصدد التحضير والإعداد لشن تلك العمليات.
 
يشار إلى أن الرجل الثاني في تنظيم القاعدة في اليمن محمد حمدي الأهدل مثل الأسبوع الماضي أمام المحكمة مع أربعة أشخاص بنفس التهمة، وهي التخطيط لضرب مصالح غربية في البلاد.
 
ووجهت النيابة للأهدل المكنى بأبو عاصم تهما "بالاشتراك في عصابة مسلحة لمهاجمة مصالح أجنبية والإخلال بالأمن والاستقرار، وتمويل تلك الأعمال المخلة بالأمن من خلال تسلم وتسليم مبالغ مالية لتمويل أعمال إجرامية".
 
كما تتهم السلطات القيادي بالقاعدة أيضا بالتسبب في مقتل نحو 19 من رجال الأمن والجيش وجرح 29 آخرين وتدمير عدد من المنازل، خلال ملاحقته التي استمرت من عام 2000 إلى 2003.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة