مقتل وإصابة عشرات المدنيين في الفلوجة   
السبت 1437/8/29 هـ - الموافق 4/6/2016 م (آخر تحديث) الساعة 7:03 (مكة المكرمة)، 4:03 (غرينتش)
قُتل 31 مدنيا -بينهم أطفال ونساء- وأصيب عشرات آخرون أمس الجمعة في قصف عنيف شنته قوات الحشد الشعبي على أحياء سكنية بمدينة الفلوجة.

وقال مجيد الجريصي -أحد شيوخ ووجهاء الفلوجة- إن عناصر الحشد الشعبي قصفت بالصواريخ الثقيلة أحياء الجولان، وطعس نعومه، والثرثار، في المحيط الشمالي للفلوجة التي يقطنها آلاف المدنيين وغالبيتهم نساء وأطفال.

وأضاف الجريصي أن الصواريخ سقطت على مطحنة للحبوب في حي الجولان، ومنازل متفرقة في بقية الأحياء المستهدفة.

من جهته، قال قائد عمليات تحرير الفلوجة الفريق الركن عبد الوهاب الساعدي إن القوات العراقية حققت تقدما أمس الجمعة في هجومها لاستعادة المدينة، بعد تمكنها من دخول حي الشهداء.

من جانب آخر، قالت مصادر عسكرية عراقية إن أربعين عنصرا على الأقل من الجيش العراقي ومليشيا الحشد الشعبي قتلوا وأصيب عشرات آخرون في ثلاث هجمات "انتحارية" لتنظيم الدولة في محيط ناحية الصقلاوية شمال الفلوجة.

وأعقبت التفجيرات اشتباكات عنيفة بين الطرفين في مناطق البوشجل عند معبر المفتول وفي منطقة أبو فياض وحي الشهداء.

في غضون ذلك، بث ما يسمى المكتب الإعلامي لولاية الفلوجة التابع لتنظيم الدولة الإسلامية إصدارا مرئيا يعرض جانبا من المعارك مع القوات الحكومية تضمن صورا لتدمير عدد من الدبابات وناقلات الجنود باستخدام صواريخ موجهة.

video

دعم أميركي
من ناحية أخرى، أكدت الإدارة الأميركية التزامها بدعم الحكومة العراقية في معركتها ضد تنظيم الدولة بالفلوجة. وقال المتحدث باسم الخارجية الأميركية مارك تونر إن واشنطن ستواصل توفير الدعم العسكري واللوجستي للقوات العراقية من أجل تخليص الفلوجة من قبضة تنظيم الدولة.

وكان مصدر طبي عراقي أعلن أمس الجمعة إصابة 1119 عنصرا من قوات الأمن في المواجهات التي تخوضها القوات العراقية لاستعادة مدينة الفلوجة.

وأكد مصدر أمني في النجف وصول ما لا يقل عن 70 جثمانا في الأيام القليلة الماضية. كما قضى 26 مقاتلا من الحشد الشعبي.

وعلى صعيد المواجهات مع تنظيم الدولة، قالت مصادر في قوات البشمركة إن ضابطا برتبة عقيد ركن واثنين من أفراد حمايته قتلوا في اشتباكات مع التنظيم قرب الموصل شمال العراق.

من جهتها بثت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة صورا قالت إنها لهجوم شنه مقاتلو التنظيم على قرية كرمردي غربي مخمور جنوب شرقي الموصل. وأضافت الوكالة أن الهجوم أسفر عن مقتل أربعة من القوات العراقية وإحراق سيارة تحمل رشاشا ثقيلا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة