روبنسون تؤكد عدم ترشحها لولاية ثانية   
الاثنين 1423/1/4 هـ - الموافق 18/3/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ماري روبنسون
أكدت مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان ماري روبنسون أنها لن ترشح نفسها لتولي فترة أخرى في منصبها عند انتهاء فترة ولايتها الحالية في سبتمبر/أيلول المقبل. وكانت روبنسون قد وافقت العام الماضي على البقاء في منصبها لمدة عام بناء على طلب شخصي من الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان.

وجاء في مطلع خطاب لروبنسون وزع على الصحفيين ومن المقرر أن تلقيه اليوم في جنيف أمام اجتماع لجنة الدورة الثامنة والخمسين للجنة حقوق الإنسان "إنها السنة الأخيرة التي أخاطبكم فيها بوصفي مفوضة".

وكانت روبنسون -رئيسة إيرلندا السابقة والبالغة من العمر 57 عاما- فاجأت في مارس/ آذار من العام الماضي أمين عام الأمم المتحدة ودبلوماسيين آخرين عندما أعلنت أنها ستترك هذا المنصب نتيجة لنقص الاعتمادات المالية المخصصة للمفوضية ومقرها بجنيف. لكنها عادت ووافقت على البقاء عاما إضافيا بناء على طلب من أنان.

وقد ثارت في الأشهر الأخيرة تكهنات أن روبنسون ترغب في البقاء بمنصبها. لكنه يعتقد أن واشنطن تعارض أي تمديد لفترتها بعد أن شككت روبنسون في حملة القصف التي قادتها الولايات المتحدة على أفغانستان وانتقدت أسلوب معاملة مقاتلي طالبان والقاعدة.

ويشارك في الدورة الثامنة والخمسين للجنة حقوق الإنسان ممثلون عن 53 دولة عضو وأكثر من 200 منظمة غير حكومية. وللمرة الأولى منذ عام 1947 لم تشارك الولايات المتحدة بصفة عضو كامل العضوية بل بصفة عضو مراقب في الاجتماع.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة