الناقد حميد عقار رئيسا لاتحاد كتاب المغرب   
الأحد 1426/1/18 هـ - الموافق 27/2/2005 م (آخر تحديث) الساعة 18:16 (مكة المكرمة)، 15:16 (غرينتش)
الشاعر حسن نجمي يترك رئاسة اتحاد كتاب المغرب بعد فترتين متتاليتين (أرشيف)
انتخب اتحاد كتاب المغرب في مؤتمره السادس عشر الذي اختتم أعماله اليوم الأحد الناقد المغربي عبد الحميد عقار رئيسا له خلفا للشاعر حسن نجمي.
 
ويعتبر عقار من أبرز النقاد المغاربة المعاصرين وصدر له العديد من المقالات والدراسات النقدية خاصة في مجال الرواية المغربية من أهمها كتاب بعنوان "الرواية المغاربية-اللغة والخطاب".
 
ويعمل عقار أستاذا في كلية الآداب والعلوم الإنسانية في الرباط وكان سابقا مديرا لمجلة "جسور" الأدبية التي منعتها السلطات المغربية في ثمانينيات القرن الماضي.
 
وينتخب رئيس الاتحاد كل ثلاث سنوات وله الحق في الترشح ثلاث مرات. وكان نجمي قد انتخب مرتين متتاليتين ولم يرشح نفسه هذه المرة.
 
ومن أهم الأسماء التي تعاقبت على رأس الاتحاد الراحل محمد عزيز الحبابي والناقد محمد برادة والشاعر عبد الرفيع الجواهري والشاعر محمد الأشعري الذي يشغل حاليا منصب وزير الثقافة.
 
ودعا المشاركون في المؤتمر الذي بدأ أعماله في الـ25 من فبراير/ شباط
في البيان العام إلى "مزيد من تفعيل الآلة السياسية وتبني المشروع الثقافي
الديمقراطي الحداثي الذي يقترحه اتحاد كتاب المغرب وتقترحه المنظمات والجمعيات الثقافية الملتزمة بإبراز شخصية المغرب الثقافية وتطوير التفكير في هوية المغرب".
 
وعلى الصعيد العربي دعا اتحاد كتاب المغرب إلى "تمكين شعوب العالم
العربي حكومات وشعوبا ومجتمعات مدنية ونخبا من حق ممارسة بدائلها الوطنية في صياغة مشاريع الديمقراطية بالمعنى السياسي والثقافي والفكري والاقتصادي والاجتماعي".
 
وخص البيان بالذكر الأراضي الفلسطينية "التي يراد لها التخلي عن مشروعها
الوطني في بناء الدولة والمجتمع".
 
كما ناشد البيان "كل اللبنانيين حكومة وأحزابا ومنظمات وطوائف الحرص
على وحدة لبنان وتوفير مناخ عقلاني وديمقراطي للحوار دفاعا عن المكتسبات
الوطنية التي تحققت واحتسابا للتحديات والأخطار السياسية التي من شأنها أن
تهدد هذه الوحدة."


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة