مسار الأزمة السياسية في أوكرانيا   
الاثنين 1428/9/19 هـ - الموافق 1/10/2007 م (آخر تحديث) الساعة 13:53 (مكة المكرمة)، 10:53 (غرينتش)

بعض مناصري رئيس الوزراء الأوكراني فيكتور يانوكوفيتش (الأرشيف/رويترز)

سيدي أحمد ولد أحمد سالم

يتصارع في أكروانيا طرفان طرف موال للغرب يعرف بشعاره البرتقالي ويتزعمه الرئيس الحالي فيكتور يوتشينكو، وطرف موال لموسكو ويعرف بشعاره الأزرق ويتزعمه رئيس الوزراء الحالي فيكتور يانوكوفيتش.

 

وقد برز هذا الصراع عندما اندلعت الثورة البرتقالية حين عرفت رئاسيات نوفمبر/تشرين الثاني 2004 تزويرا ففاز فيكتور يانوكوفيتش المدعوم من روسيا على خصمه فيكتور يوتشينكو المدعوم من الغرب فوزا طعنت فيه جهات عديدة.

 

ولم تمر سنة وأشهر على فوز يوتشينكو حتى غيرت تشريعيات 26 مارس/آذار 2006 الخريطة السياسية فأفرزت نتائجها فوز حزب المحافظات بزعامة يانوكوفيتش حليف موسكو بحصوله على نسبة 32.12% أي 168 مقعدا في البرلمان.

 

في حين حصدت كتلة يوليا تيمتشينكو 129 مقعدا ولم يحصل حزب يوتشينكو "أوكرانيا وطننا" عليه سوى 81  مقعدا ليأتي خلفه الحزب الاشتراكي بـ33 نائبا فالحزب الشيوعي بـ21 نائبا.

 

وتلافيا لفوز الزرق في التشريعيات شكل "أوكرانيا وطننا" وكتلة يوليا تيمتشينكو والحزب الاشتراكي ما بات يسمى "اللائحة البرتقالية" الحاصلة على 243 مقعدا من أصل 450 مقعدا.

 

غير أن تصدع اللائحة البرتقالية ظل بارزا حيث غادرها رئيس البرلمان ألكساندر موروز الاشتراكي في 7 يوليو/تموز 2006 بعدما ساندته المعارضة.

 

وما لبث الحزب الاشتراكي أن انضم إلى أحزاب المعارضة أي حزب المحافظات والشيوعيين. وبانضمام الاشتراكيين صارت الأقلية المعارضة أغلبية برلمانية بنوابها البالغ عددهم 240 نائبا بقيادة يانوكوفيتش.

 

وقد فرضت هذه التحالفات السياسية الجديدة التي غيرت ميزان القوى داخل البرلمان على الرئيس يوتشينكو أن يتفاوض مع خصمه يانوكوفيتش فتوصلا في 20 يوليو/تموز 2006 إلى توقيع ميثاق الوحدة الوطنية.

 

وقد ظلت الأزمة السياسية الأوكرانية في شد وجذب وكانت أبرز مراحلها:

  • 23 أكتوبر/تشرين الأول 2004: خروج 100 ألف متظاهر من مناصري الرئيس يوتشينكو مطالبين بانتخابات نزيهة.
  • 1 نوفمبر/تشرين الثاني 2004: فوز المرشح فيكتور يانوكوفيتش في الشوط الرئاسي الأول واعتراض يوتشينكو.
  • 10 نوفمبر/تشرين الثاني 2004: إعلان اللجنة المركزية للانتخابات فوز يانوكوفيتش في الشوط الرئاسي الأول.
  • 21 نوفمبر/تشرين الثاني 2004: فوز الرئيس يوتشينكو في الشوط الرئاسي الثاني. واعترض يانوكوفيتش فطالب يوتشينكو مناصريه بالنزول إلى شوارع العاصمة كييف.
  • 25 نوفمبر/تشرين الثاني 2004: إعلان لجنة الانتخابات فوز الرئيس يوتشينكو واندلاع الثورة البرتقالية.
  • من 26 إلى 30 نوفمبر/تشرين الثاني 2004: تهديد أنصار يانوكوفيتش بإعلان دولة منفصلة.
  • 20 يناير/كانون الثاني 2005: إلغاء المحكة العليا لنتائج الرئاسيات والدعوة إلى شوط ثان وفوز يوتشينكو بنسبة 51.90%.
  • من 4 إلى 7 أبريل/نيسان 2005: زيارة الرئيس يوتشينكو لأميركا ودعوة الرئيس الأميركي جورج بوش أوكرانيا للانضمام إلى حلف شمال الأطلسي وإلى منظمة التجارة العالمية.
  • 8 سبتمبر/أيلول 2005: إقالة يوليا تيمتشينكو من منصب رئيس الوزراء بتهمة الرشوة وتعيين محافظ إقليم دنبروبتروفيسك يوري أخانوروف مكانها.
  • من يونيو/حزيران إلى نهاية سنة 2005: تصاعد أزمة الغاز بين موسكو وكييف.
  • 26 مارس/آذار 2006: خسارة حزب أوكرانيا وطننا في التشريعيات.
  • 3 أغسطس/آب 2006: يانوكوفيتش يترأس الوزراء وإنشاء حكومة ائتلافية بين البرتقاليين والزرق.
  • بداية أبريل/نيسان 2007: حل الرئيس يوتشينكو للبرلمان ومعارضة رئيس وزرائه لذلك.
  • 24 مايو/أيار 2007: إقالة يوتشينكو للمدعي العام سفياتوسلاف بيسكون المعارض لحل البرلمان من منصبه.
  • 27 مايو/أيار 2007: الاتفاق بين الرئيس يوتشينكو ورئيس الوزراء يانوكوفيتش على إجراء انتخابات تشريعية في 30 سبتمبر/أيلول 2007.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة