إيطاليا ترفض الإذعان لتهديدات القاعدة وتشدد الأمن   
الاثنين 1425/8/19 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 7:59 (مكة المكرمة)، 4:59 (غرينتش)

إجراءات أمنية مشددة تحسبا لهجمات هدد بها تنظيم القاعدة (رويترز-أرشيف)

أكد وزير الداخلية الإيطالي غوسيبي بيزانو أن بلاده لن ترهبها التهديدات التي أطلقتها جماعة تزعم صلتها بتنظيم القاعدة توعدت بضرب كل هدف متاح أمامها في إيطاليا، لكنه لم يستبعد وقوع هجمات تنفذها "خلايا كامنة" دون توجيه مباشر من الخارج.

وقال بيزانو للصحفيين إن "المتشددين" يستخدمون أجهزة الإعلام لتضخيم تهديداتهم. وأوضح أن بلاده لا تقلل من شأن التهديدات، لكنها لن تترك نفسها "فريسة للخوف" وستستمر في إجراءاتها الأمنية المشددة.

وفي هذا السياق شهدت أنحاء متفرقة في إيطاليا والعاصمة روما اليوم حالة استنفار أمني، ونشرت السلطات آلاف الشرطة في مواقع مختلفة خاصة حول مباني السفارات والمناطق السياحية.

تأتي هذه الإجراءات عقب دعوة كتائب أبو حفص المصري- القاعدة في بيان لها نشر على موقع إلكتروني جميع خلاياها إلى ضرب كل هدف متاح أمامها في إيطاليا بعدما انتهت اليوم المهلة التي حددتها للحكومة الإيطالية للانسحاب من العراق.

الإجراءات الأمنية شملت البر والجو البحر (رويترز-أرشيف)

وأكدت أن رئيس الوزراء سيلفيو برلسكوني أحد أهدافها الرئيسية وأن رأسه سيكون ثمنا لما وصفتها بالجرائم التي ارتكبتها وترتكبها قوات بلاده في العراق، وأضافت أن الهجمات القادمة لن تتوقف إلى أن يصبح العراق آمنا.

وكانت الجماعة قد نشرت بيانا على الإنترنت مطلع الشهر الجاري قالت فيه إنها تمهل إيطاليا 15 يوما لسحب قواتها من العراق وإلا تعرضت لهجمات.

وهددت الجماعة في وقت سابق دولا أوروبية قائلة إنها ستبدأ بإيطاليا لعدم الاستجابة "لهدنة" مدتها ثلاثة أشهر أصدرها زعيم القاعدة أسامة بن لادن للدول الأوروبية وانتهت مدتها في يوليو/ تموز الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة