كيري يتهم بوش بالإخفاق في سياسة الأمن   
الاثنين 1425/8/19 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 8:02 (مكة المكرمة)، 5:02 (غرينتش)

كيري يهاجم بوش بما يراه تفريطا في أمن الولايات المتحدة (رويترز-أرشيف)

حاول المرشح الديمقراطي للرئاسة الأميركية جون كيري أن يهز الصورة التي يروج لها منافسه الرئيس جورج بوش حول الحرب على الإرهاب.

وبين أن بوش كان يمكن أن يفعل ما هو أفضل أي الحفاظ على سلامة الولايات المتحدة.

وفي كلمة له اليوم الاثنين هاجم كيري منافسه بوش بسبب تركه قانون منع بيع الأسلحة الهجومية ينتهي دون تجديد، متهما إياه باللعب بأمن الشعب الأميركي.

وفي خضم تفاعلات ذكرى الحادي عشر من سبتمبر/ أيلول أبرز جون كيري أن هناك 11 سبتمبر آخر نوويا في الانتظار بسبب أسلحة كوريا الشمالية النووية.

واتهم المرشح كيري الرئيس بوش بأنه بدلا من أن يواجه أسلحة فعلية في كوريا تهدد الولايات المتحدة بصورة أخطر اتجه نحو احتمال تهديد أسلحة غير مؤكدة بيد الرئيس العراقي صدام حسين, وبين أن هذا يعتبر خطأ سياسيا وأمنيا فادحا.

وقد جاء هذا الاتهام على خلفية تقارير نفت بيونغ يانغ صحتها تفيد باحتمال إجراء كوريا الشمالية تجربة نووية، وكان رسميون في واشنطن وسول من بينهم وزير الخارجية الأميركي قد قللوا من شأنها.

ووجه كيري الانتقاد ثانيا إلى بوش بسبب عدم تجديده قانون منع بيع الأسلحة الهجومية تحت ضغط تجار السلاح الذين ينفقون عشرات الملايين على حملته، مشيرا إلى أن بوش كان يمزح حين قال إنه سيمدد القانون المذكور إذا ما حوله إليه الكونغرس.

وقد برر مسؤولون في الإدارة عدم تجديد هذا القانون بانخفاض الجريمة بنسبة 14% موضحين أنها وصلت أدنى مستوى لها منذ 1973.

يشار إلى أن هذه الانتقادات تأتي في وقت يتفوق فيه بوش على كيري في استطلاعات الرأي التي أجريت نهاية الأسبوع.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة