متمردو التاميل مستعدون لاستئناف المحادثات مع الحكومة   
الاثنين 24/8/1424 هـ - الموافق 20/10/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
رئيس مفاوضي التاميل (يمين) مع ممثل الحكومة السريلانكية (رويترز- أرشيف)

أعلن متمردو التاميل في سريلانكا اليوم أنهم سيعرضون على الحكومة في أواخر الشهر الجاري اقتراحا بتقاسم السلطة ليكون إطارا لإجراء محادثات جديدة في البلاد.

ونقل موقع إلكتروني موال للتاميل عن الكولونيل في كارونا -أكبر قائد لنمور التاميل شرقي سريلانكا- قوله إن المتمردين على استعداد لحضور محادثات السلام في أي وقت.

وأوضح كارونا أن زعيم جبهة نمور تحرير تاميل (إيلام) فيلوبيلاي برابهاكاران سيضع اللمسات الأخيرة على الاقتراح قبل أن يقدمه إلى الوسطاء النرويجيين الذين سينقلونه بدورهم إلى الحكومة.

وتوسطت النرويج في ترتيب وقف لإطلاق النار ظل صامدا منذ فبراير/ شباط 2002، وهو أطول توقف أثناء الحرب التي تسببت في مقتل 64 ألفا منذ عام 1983.

ويقول زعماء مسلمون إنهم يريدون وفدا منفصلا لهم في المحادثات، إلا أن المسؤول التاميلي قلل من شأن ذلك بمجرد بدء المحادثات الهادفة إلى إنهاء عقدين من الحرب الأهلية.

ويشكل المسلمون 8% من عدد سكان الجزيرة، ويمثلون ثلث السكان في المنطقة التي تتركز فيها الحرب بين الحكومة -وهي من الأغلبية السنهالية- وبين التاميليين المطالبين بدولة مستقلة لهم شمال شرق البلاد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة