تحويل فضيحة فولكس فاغن لفيلم سينمائي   
الثلاثاء 1437/1/1 هـ - الموافق 13/10/2015 م (آخر تحديث) الساعة 10:52 (مكة المكرمة)، 7:52 (غرينتش)

شدّت فضيحة عوادم سيارات فولكس فاغن التي تعمل بالديزل انتباه هوليود التي تعتزم تحويل القصة إلى فيلم سينمائي.

وذكرت خدمة بلومبرغ الإخبارية أمس الاثنين أن شركة الإنتاج التي يمتلكها الممثل ليوناردو دي كابريو انضمت إلى شركة "بارامونت بيكتشرز" لإنتاج الفيلم، استنادا إلى كتاب للمؤلف جاك يوينغ حول الفضيحة.

وقال الأستوديو إن المؤلف يكتب العمل بالاشتراك مع شركة إنتاج "أبيان واي" التي يمتلكها دي كابريو.

وذكرت مجلة "فاريتي" في وقت سابق أمس أن دي كابريو سيشارك في الإنتاج، ولم تتخذ قرارات بعد بشأن مخرج الفيلم أو طاقم التمثيل، وفقا للمجلة.

ووجهت هيئات معنية باللوائح التنظيمية للبيئة في الولايات المتحدة الشهر الماضي اتهامات بأن هناك برنامجا مركبا في مركبات فولكس فاغن التي تعمل بالديزل مصمما بصورة تجعله يتغلب على اختبارات العوادم. ومنذ ذلك الحين كشفت الشركة أنه تم تركيب هذا البرنامج في نحو 11 مليون سيارة في جميع أنحاء العالم.

وقد بدأ مدعون في جميع أنحاء العالم فتح تحقيقات حول فولكس فاغن في أعقاب الفضيحة، وهو ما أسفر عن رفع مئات من الدعاوى القضائية ضد الشركة واستقالة رئيسها مارتن فينتركورن. 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة