"البنيان المرصوص" تواصل تقدمها في سرت   
السبت 1438/1/21 هـ - الموافق 22/10/2016 م (آخر تحديث) الساعة 11:11 (مكة المكرمة)، 8:11 (غرينتش)

أعلنت قوات عملية البنيان المرصوص استعادة السيطرة على أحياء عدة في مدينة سرت وسط ليبيا كانت تحت سيطرة تنظيم الدولة، وانتشرت قوات مدرعة في المناطق التي جرى استعادتها.

وجاء هذا الإعلان بعد أن تقدمت تلك القوات المدعومة من حكومة الوفاق الوطني في حي "عمارات الـ600"، وسيطرت على مساحات واسعة في المنطقة وأوقعت أكثر من عشرين قتيلا في صفوف تنظيم الدولة هناك.

يعد حي "عمارات الـ600" واحدا من آخر الأحياء الخاضعة للتنظيم الذي لا يسيطر الآن سوى على منطقة مساحتها أقل من كيلومتر مربع.
 
وقالت مصادر ليبية إن تنظيم الدولة يستخدم السيارات الملغمة والكمائن والقناصة في مواجهة القوات المهاجمة.

وقبل يومين حررت قوات البنيان المرصوص خمسة مدنيين أجانب كانوا محتجزين لدى تنظيم الدولة في مدينة سرت.
   
وتشن قوات عملية البنيان المرصوص منذ مايو/أيار الماضي حملة بدعم جوي أميركي لتطهير مدينة سرت من تنظيم الدولة الذي سيطر عليها منتصف عام 2014 مستغلا حالة الفوضى الناجمة عن الاقتتال بين الفصائل الليبية المسلحة التي حاربت سويا ذات يوم للإطاحة بالزعيم الليبي معمر القذافي في 2011.
  
وأعلنت قوات البنيان المرصوص مؤخرا أنها تحاصر التنظيم في مساحة صغيرة بسرت وأنه في الرمق الأخير. وتساند هذه القوات ضربات جوية أميركية وفرق صغيرة من قوات خاصة غربية، لكنها تواجه مقاومة شرسة من قناصة وسيارات ملغمة وشراك خداعية، حيث يستعد مقاتلو الدولة الإسلامية لشن قتال من المنازل في آخر الأحياء السكنية التي يسيطر عليها التنظيم .

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة