مقتل سبعة أفغان في انفجار قرب قاعدة بغرام العسكرية   
الجمعة 8/8/1424 هـ - الموافق 3/10/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

المخلفات العسكرية مصدر رزق لكثير من العائلات الأفغانية (رويترز- أرشيف)
لقي سبعة أشخاص على الأقل مصرعهم وجرح ستة آخرون في انفجار وقع اليوم بمنزل قرب مقر القيادة العسكرية الأميركية بقاعدة بغرام الجوية الواقعة شمال العاصمة كابل.

وقال شاهد عيان إن الانفجار وقع في قرية قلعة غولاي بينما كان سكان المنزل يحاولون التعامل مع لغم. ولم يعرف بعد سبب سعي أهل المنزل لذلك الأمر ولكن كثيرا من الأفغان يتكسبون ببيع مخلفات الجيش.

وأضاف أنه حتى الآن تم رفع سبع جثث "ولا يزال يجري البحث تحت الأنقاض عن مزيد من الضحايا" مشيرا إلى أن عدد القتلى قد يرتفع بسبب وجود حفل زفاف في منزل مجاور للمنزل الذي وقع فيه الانفجار.

وقال شهود عيان إن فرقا من قوات التحالف حضرت إلى موقع الانفجار لتقديم عمليات الإغاثة والإنقاذ بعد أن دمر الانفجار عدة بيوت.

ويأتي الانفجار بعد يوم على مقتل جنديين كنديين وإصابة ثلاثة آخرين في انفجار لغم أرضي تحت سيارتهم أثناء قيامهم بدورية روتينية بكابل، وذلك في أول هجوم تتعرض له القوات الكندية منذ توجه نحو ألفي جندي منها إلى أفغانستان في أغسطس/ آب الماضي.

ولم يتضح بعد ما إذا كان اللغم الأرضي قديما أو زرع مؤخرا لاستهداف قوات حفظ السلام المسؤولة عن حفظ الأمن في كابل. يذكر أن أفغانستان وبعد نحو ربع قرن من الحرب تعد من أكثر دول العالم التي توجد بها ألغام أرضية مزروعة.

يذكر أن قوات حلف شمال الأطلسي (الناتو) تتولى مسؤولية قيادة قوات حفظ السلام الدولية ويفكر الحلف في توسيع مهمته إلى مناطق خارج العاصمة، ويمثل الكنديون أكبر مجموعة من القوات الدولية في أفغانستان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة