ثلاثة ملايين شخص في العالم نتاج التلقيح الصناعي   
الخميس 26/5/1427 هـ - الموافق 22/6/2006 م (آخر تحديث) الساعة 12:56 (مكة المكرمة)، 9:56 (غرينتش)

قالت صحيفة ذي إندبندنت البريطانية الصادرة اليوم الخميس إن ثلاثة ملايين شخص ولدوا عن طريق التلقيح الصناعي منذ ميلاد لويز براون -أول طفل أنابيب في العالم- عام 1978.

ونسبت الصحيفة إلى تقرير نشر أمس أن تقنية التناسل المدعوم (ART) لم تحقق نجاحا ولا شعبية كالذي تحققه الآن, حيث ولد عن طريقها 200 ألف طفل عام 2002, مقارنة بـ30 ألفا فقط عام 1989.

وأضافت أنه خلال ثمانينيات القرن الماضي لم تتعد نسبة الحمل الناجح الناتج عن التخصيب الأنبوبي 6% في حين تصل تلك النسبة الآن 20%.

ونسبت الصحيفة إلى مديرة هيئة الأجنة والتخصيب البشري ديم سوزي ليثر قولها "إنه لمن دواعي الغبطة والسرور أن يرى الشخص الفرق الشاسع الذي أحدثته هذه التقنية في حياة كثير من الناس, والبهجة العارمة التي أدخلها هؤلاء المئات من آلاف الأطفال على أسرهم".

وأشارت الصحيفة إلى أن ربع النساء اللاتي يخضعن للعلاج عن طريق تقنية التكاثر المدعوم ينجبن توائم, بينما تنجب 2.6% منهن ثلاثة أطفال.

وأضافت أن نسبة الأطفال المولودين عن طريق هذه التقنية تصل في الدانمارك إلى 3.9% في حين لا تتعدى تلك النسبة 1% في بريطانيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة