هواتف تتيح مقارنة أسعار السلع   
الأحد 1432/2/11 هـ - الموافق 16/1/2011 م (آخر تحديث) الساعة 15:58 (مكة المكرمة)، 12:58 (غرينتش)
 
توفر الهواتف الذكية المحمولة خاصية مقارنة أسعار السلع من خلال توجيه الكاميرا على "الشفرة الخيطية" أو "باركود" على السلعة المراد شرائها.
 
وتهدف هذه الخدمة بشكل أساسي إلى مساعدة المستخدم في التعرف على أفضل العروض في الأسواق التجارية.
 
وتستقي معظم تطبيقات مقارنة الأسعار نتائجها من محركات بحث معروفة عن الأسعار, وترى كثير من سلاسل المحال التجارية أن هذه البرامج ستحقق طفرة كبيرة في أرباحها.
 
وقام موقع "أمازون" الذي يعتبر أكبر شركة في العالم للبيع بالتجزئة على الإنترنت بإدخال الخدمة على تطبيقاته التي تعمل على الهواتف الذكية.
 
ويتيح موقع "إي باي" للتسوق الإلكتروني أيضا خدمة المسح الضوئي لمقارنة الأسعار بحيث يسمح للمستخدم بالدخول في مزادات عبر الإنترنت والقيام بأعمال التسوق من خلال موقعه الإلكتروني.
 
وتمثل هذه البرامج الحديثة حلما يتحقق بالنسبة للباحثين عن أفضل عروض الأسعار، لكنها تثير مخاوف بعض أصحاب المحال الصغيرة حيث يشير أحدهم إلى أن "مواقع التسوق عبر الإنترنت تعمل بتكلفة منخفضة، وبالتالي يمكنها أن تعرض أرخص الأسعار، وإذا تصورنا وجود عالم حيث يذهب الجميع إلى الأسعار الأرخص، فإن المحال التقليدية سوف تغلق أبوابها".
 
ومن عيوب برامج المسح الضوئي لمقارنة الأسعار أنها تتطلب درجة إضاءة معينة، كما يتعين تثبيت الشفرة الخيطية لبضع ثواني أمام كاميرا الهاتف، وهذه الظروف لا تكون متاحة دائما في المحال التجارية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة