الإرهاب والشرق الأوسط يهيمنان على خطاب بوش   
السبت 23/8/1422 هـ - الموافق 10/11/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

كوفي أنان يتحدث أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك (أرشيف)
افتتح الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان اليوم وسط إجراءات أمنية مشددة الدورة السنوية للجمعية العامة للمنظمة الدولية، داعيا قادة العالم أجمع إلى الانتصار على الإرهاب دون أن تغيب عنهم مكافحة الفقر ومرض الإيدز. كما خاطب الجلسة الافتتاحية عدد من الزعماء بينهم الرئيس الأميركي جورج بوش.

وقال أنان "نجتمع بعد نحو سبعة أسابيع من الموعد المحدد وكلنا نعرف الأسباب". وأضاف أن مشاعر الصدمة والحزن والألم لم تتلاش بعد، مشددا على أنه "عندما تتعرض عائلة لهجوم يجب أن يجتمع أفراد العائلة لاتخاذ قرار بشأن ما سيفعلونه".

وقال "باختصار يا أصدقائي فإن جدول أعمال السلام والتنمية وحقوق الإنسان الذي حددناه في إعلان الألفية لا يقل أهمية.. بل على العكس لقد أصبح أكثر إلحاحا". ووضع الإعلان منذ عام جدول أعمال طموحا يهدف إلى الحرص على التعليم وخفض الفقر.

خطاب بوش
وفي خطابه أعلن الرئيس الأميركي جورج بوش في الجمعية العامة للأمم المتحدة أنه "حان الوقت للتحرك" ضد ما وصفه بالإرهاب. وقال أمام عشرات رؤساء الدول الذين يشاركون في أعمال الجمعية العامة للمنظمة الدولية "لقد ولى زمن التعاطف وحان الآن وقت التحرك".

جورج بوش
وأضاف أن "كل البلدان تتحمل مسؤوليات في الحرب ضد الإرهاب". ودعا البلدان الأعضاء إلى قطع مصادر التمويل للإرهابيين وعدم إيوائهم أو تزويدهم بالسلاح.

كما قال بوش إن "الإرهابيين يسعون للتزود بأسلحة الدمار الشامل النووية والجرثومية والكيميائية، ولن يتوانوا عن استخدامها إذا استطاعوا"، موضحا أن كل البلدان "لديها واجبات" في القضاء على الإرهاب.

وتحدث بوش في أول كلمة له أمام الأمم المتحدة منذ توليه الرئاسة في يناير/ كانون الثاني الماضي عن الصراع الإسرائيلي الفلسطيني، مؤكدا أن "الولايات المتحدة لاتزال ملتزمة بالسلام العادل في الشرق الأوسط". وأضاف أن واشنطن "ستبذل كل جهدها لإعادة الطرفين إلى طاولة المفاوضات".

وأضاف أن الولايات المتحدة ترغب في أن "تتعايش دولتا إسرائيل وفلسطين في سلام وضمن حدود آمنة ومعترف بها طبقا لقرارات الأمم المتحدة". غير أن الرئيس الأميركي حذر من أن "السلام لن يأتي إلا عندما ينبذ الجميع وإلى الأبد التحريض على العنف والترهيب".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة