أستراليا تشهد مؤتمرا مصغرا للتغيرات المناخية   
الخميس 1426/12/13 هـ - الموافق 12/1/2006 م (آخر تحديث) الساعة 1:34 (مكة المكرمة)، 22:34 (غرينتش)
المشاركون في المؤتمر يقللون من أهمية نتائجه (الفرنسية)
يعقد في مدينة سيدني الأسترالية مؤتمرا لمناقشة التغيرات المناخية بحضور مسؤولين كبار من أستراليا واليابان والولايات المتحدة والصين وكوريا والهند.
 
ووصف أحد أعضاء الوفود الاجتماع الذي يستمر يومين بأنه "محادثات" بين الحكومات والصناعة بشأن تكنولوجيات تعمل على إبطاء انبعاث الغازات المسببة لظاهرة الاحتباس الحراري التي تؤدي إلى ارتفاع حرارة الأرض.
 
وهذا هو أول اجتماع لشراكة تضم دولا من آسيا والمحيط الهادي بشأن التنمية النظيفة والمناخ، ولكن المشاركين حرصوا على التقليل من التوقعات.
 
وقال الموفد الأميركي ومستشار البيت الأبيض بشأن السياسة البيئية جيم كوناغتون إن المحادثات "ليست صيغة للي الذراع ولكنها تمثل في الواقع الفعلي نوعا من المحادثات بين الحكومة والقطاع الخاص يتيح حوافز لاستثمار جديد".
 
ووصفت جماعات الضغط البيئية التي لم يسمح لها بالحضور الاجتماع بأنه ستار دخان من الحكومتين الأسترالية والأميركية لإقناع الناخبين بأنهما تفعلان شيئا من أجل إبطاء تغير المناخ.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة