مصر تحاكم مسؤولا هدد باللجوء إلى إسرائيل   
الاثنين 1422/2/13 هـ - الموافق 7/5/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
قالت مصادر قضائية إن النيابة الإدارية في مصر أحالت مسؤولا مصريا كبيرا إلى المحاكمة بعد أن هدد باللجوء إلى إسرائيل وبتلفيق اتهامات لزملائه بوضع مخدرات في أمتعتهم.

وأضافت المصادر أن محاكمة المسؤول الذي يشغل منصب كبير المرشدين بهيئة ميناء الإسكندرية ستبدأ أواخر الشهر الحالي بتهمة "تهديد زملائه بوضع المخدرات في حقائبهم ووصفهم بالبذاءة والفساد وتلقي رشوة.. والتهديد باللجوء إلى سفارة إسرائيل مبديا استعداده للتعاون معها".

وذكر تقرير النيابة أن المسؤول قدم لهيئة الميناء مذكرة تضمنت تهديده "باللجوء إلى السفارة الإسرائيلية والاعتذار لهم عن خيانته لهم بعد أن اكتشف أن الأولى بالخيانة هو الشعب المصري وحكومته" حسب تعبير المذكرة، وقال إن هذا التصرف "خروج على مقتضى الوظيفة وإهدار لكرامة وظيفته".

وكانت هيئة الميناء قد تقدمت ببلاغ للنيابة قبل نحو عامين تتهم فيه كبير المرشدين بانخفاض مستوى أدائه وعدم تعاونه مع زملائه ومعاملته المستفزة لهم وتهديده بوضع المخدرات في حقائبهم ثم إبلاغ السلطات الأمنية عنهم.

وجاء هذا البلاغ بعد شهرين من عودة المسؤول إلى عمله بحكم قضائي بعد فصله 12 عاما بقرار من مجلس تأديب في هيئة الميناء لإدانته بارتكاب مخالفات في عمله.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة