تعادلات بالجملة بافتتاح دوري العراق   
السبت 20/12/1431 هـ - الموافق 27/11/2010 م (آخر تحديث) الساعة 15:05 (مكة المكرمة)، 12:05 (غرينتش)
نتائج المباريات الست التي أقيمت في العاصمة طغى عليها شح الأهداف (الجزيرة نت)

فاضل مشعل-بغداد
 
امتاز افتتاح دوري النخبة العراقي -في نسخته الـ37 التي انطلقت الجمعة بمشاركة 28 فريقا- بشح في الأهداف، إذ انتهت ثلاث من المباريات بالتعادل السلبي أبرزها تعادل القوة الجوية والطلبة. وانتهت ثلاث أخرى بنتيجة 1-صفر أبرزها فوز الزوراء على كربلاء ضمن منافسات المجموعة الجنوبية التي تضم 14 فريقا.
 
وتنطلق اليوم منافسات المجموعة الشمالية وتضم أيضا 14 فريقا. ويتبارى 12 ناديا، فيما تأجل اللقاء المرتقب بين أربيل وزاخو بسبب التحاق عدد من لاعبي الأول بالمنتخب العراقي المشارك في دورة كأس الخليج باليمن "خليجي 20".
 
وقال عضو الاتحاد العراقي لكرة القدم علي عبد الرزاق إن "نتائج المباريات الست التي أقيمت في العاصمة طغى عليها شح الأهداف".
 
وأضاف للجزيرة نت "في المجموعة الشمالية يستضيف اليوم فريق البشمركة الصاعد حديثا لدوري النخبة دهوك حامل اللقب، والصناعة والكهرباء على ملعب الثاني، والجيش الصاعد حديثا والرمادي في ملعب الرمادي، وديالى وسامراء في ملعب ديالى، والكرخ والشرطة في ملعب الكرخ، والموصل والنفط في مدينة الموصل".
 
ويحمل فريق دهوك -المحافظة الثالثة من إقليم كردستان العراق وتبعد 450 كم عن بغداد شمالا- الذي دخل منافسات الدوري العراقي عام 1993 درع الدوري العراقي للموسم الماضي، وهو رابع فريق يفوز بالدوري من خارج العاصمة بعد الميناء (البصرة) موسم 1978 وصلاح الدين (تكريت) موسم 1983 وأربيل (كردستان) مواسم 2007 و2008 و2009.
 
واستحوذت فرق العاصمة على درع الدوري العراقي وكان فريق القوة الجوية أول من فاز بدرع الدوري الذي انطلق أول مرة في موسم 1974-1975، تبعه نادي الزوراء ثم الشرطة ثم الطلبة ثم الرشيد الذي تغير اسمه إلى نادي الكرخ ثم بغداد حاليا.
 
ووجهت للدوري العراقي الذي يضم نخبة لاعبي الكرة العراقية انتقادات شديدة بسبب قلة الملاعب ونقص الدعم المقدم للأندية والمشاكل المستمرة بين الحكومة واتحاد اللعبة، وهي مشاكل تدخل فيها الاتحاد الدولي للعبة (الفيفا) الذي سلط أكثر من مرة عقوبات شديدة على الاتحاد العراقي أبرزها حرمان المنتخبات والأندية العراقية من اللعب على أرضها وبين جمهورها.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة