طرق جديدة لإنتاج لقاحات سريعة للأنفلونزا   
الخميس 1426/2/7 هـ - الموافق 17/3/2005 م (آخر تحديث) الساعة 16:48 (مكة المكرمة)، 13:48 (غرينتش)

سرعة إنتاج اللقاحات مهمة عند تفشي أنفلونزا الطيور(رويترز-أرشيف)
أظهرت دراسة طبية أميركية أن استخدام طرق جديدة لإنتاج لقاحات للأنفلونزا بدلا من الطريقة الحالية المعتمدة على البيض يمكن أن يختصر وقت دورة الإنتاج إلى النصف في حالة حدوث تفش مميت لأنفلونزا الطيور.

واقترح فريق من الباحثين الأميركيين في جامعة ميتشغان نظاما لإجراء تعديل في دورة التصنيع يعتمد على استخدام مزارع الخلايا بدلا من البيض كحضانات للفيروس من أجل الإنتاج السريع في حالة حدوث تفش للمرض.

ويقول مسؤولو صحة أميركيون إن الأمر سيستغرق شهورا في الطريقة التقليدية لإنتاج لقاح ضد سلالة فيروس أنفلونزا الطيور أتش5 أن1 في حالة حدوث وباء بين البشر.

وطريقة الإنتاج معقدة وغير مؤكدة وتتطلب استخدام بيض دجاج يجري اختياره على نحو خاص ليعمل كحضانات للفيروس على مدى شهور. إلا أن الخبراء يقولون إن استخدام مزارع الخلايا في أطباق معملية سيكون أسرع.

وأثناء اجتماع للجمعية الكيمياوية الأميركية قال هنري وانغ بروفيسور الهندسة الكيمياوية والطب الحيوي في جامعة ميتشغان إنه بإقامة منشأة منفصلة لمزارع الخلايا وشحن الخلايا إلى المصانع الموجودة فسيمكن اختصار دورة الإنتاج إلى النصف لتصل إلى شهرين.

وحدد وانغ نحو عشر منشآت في أنحاء العالم تقرها بالفعل وكالة الأغذية والعقاقير الأميركية ويمكن إجراء تعديلات بها لتصنيع عقاقير الأنفلونزا في حالة الطوارئ.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة