إسرائيل تتطلع لريادة الفضاء   
الجمعة 3/9/1431 هـ - الموافق 13/8/2010 م (آخر تحديث) الساعة 15:49 (مكة المكرمة)، 12:49 (غرينتش)
من عملية إطلاق قمر التجسس "أوفق 7" في يونيو/ حزيران 2007 (الفرنسية-أرشيف)

ذكرت مصادر إعلامية أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو سيصادق على خطة تهدف إلى تحويل إسرائيل إلى قوة فضائية عظمى سواء على صعيد التصنيع أو الأبحاث.
 
فقد نقلت صحيفة جيروزاليم بوست عن مسؤولين قولهم إن الخطة -التي وضعها رئيس قسم الفضاء بوزارة الدفاع حاييم آشيد ومدير عام وزارة العلم والتكنولوجيا مناحيم غرينبلوم- تتضمن رفع مستوى الدعم المالي الذي تقدمه الحكومة للأبحاث الفضائية وتطويرها، بما في ذلك الاستثمار على المنصات الجديدة والأقمار الصناعية الصغيرة.
 
ونقل عن آشيد قوله إن إسرائيل تعتبر واحدة من الدول القليلة القادرة على تطوير أقمار اصطناعية وتصنيعها وإطلاقها بشكل مستقل، لافتا إلى أن الأبحاث ذات الصلة ستركز على تصغير حجم الأقمار الصناعية وحمولتها مثل قمر "أوفق9" الذي لا يتجاوز وزنه بضع مئات الكيلوغرامات خلافا للأقمار الصناعية الأخرى التي تنتجها روسيا والولايات المتحدة.
 
الحمولات والمنصات
غير أن إسرائيل -حسب تقرير الصحيفة- لن تبيع الحمولات والمنصات العالية المستوى لأنها ستحتفظ بها للجيش، في حين أكد آشيد أن ارتفاع الصادرات سيفيد أيضاً المؤسسات الدفاعية بفضل الأبحاث والتطوير الذي سيتم بالأنظمة الجديدة.
 
ولفتت جيروزاليم بوست إلى أن إسرائيل تعمل حاليا على تطوير أقمار صناعية متناهية الصغر، وستطلق الأشهر المقبلة "أنكلين" وهو أول قمر متناهي الصغر سيبلغ وزنه 12 كيلوغرامًا، وسيساهم في نقل البيانات كما قد يحمل كاميرات مصغرة بالمستقبل.
 
وستطلق إسرائيل كذلك قمرين اصطناعيين آخرين وهما قمر الاتصالات "عاموس 4" والقمر "أوبسات 3000" الذي سوف يحل محل "أوفق".
 
كما تجري بالوقت الحاضر مباحثات مع عدد من الدول والشركات المتخصصة بمجال الدفاع حول احتمال حصول تعاون فضائي، وقد أعربت وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) عن اهتمامها بشراء بعض الصناعات الفضائية الإسرائيلية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة