المعارضة تدمر قاعدة صواريخ للنظام بحلب   
الأربعاء 3/3/1436 هـ - الموافق 24/12/2014 م (آخر تحديث) الساعة 21:57 (مكة المكرمة)، 18:57 (غرينتش)
قال ناشطون إن المعارضة السورية المسلحة تمكنت من تدمير ‫قاعدة صواريخ كورنيت التابعة للجيش النظامي السوري والواقعة في منطقة الملاح شمالي شرقي حلب، في حين أعلن تنظيم الدولة الإسلامية سيطرته على عدد من البلدات في ريف الحسكة الجنوبي شمالي شرقي سوريا.

وذكرت شبكة شام أن طاقم قاعدة كورنيت قتل، واحترقت ذخيرتها بعد استهدافها بقذيفة ‫مدفع جهنم الذي صنعته المعارضة.

وقد تعرضت منطقة الملاح ومخيم حندرات لقصف من الطيران الحربي بالصواريخ ومن الطيران المروحي بـالبراميل المتفجرة، واستهدف النظام برشاشاته الثقيلة طريق الكاستيلو شمال حلب.

واستهدفت كتائب المعارضة معاقل قوات النظام على جبهة البريج شرقي مدينة حلب بقذائف مدفع جهنم، كما قصفت معاقل للجيش النظامي في بلدة خان طومان الواقعة جنوب غرب حلب بـصواريخ غراد، ودارت اشتباكات عنيفة بين الطرفين على أطراف ضاحية الأسد، وهي أحد أحياء غربي مدينة حلب.

وذكرت مصادر إعلامية محلية أن أربعة قتلوا وجرح آخرون جراء غارات لطيران النظام على بلدة مسكنة بريف حلب الشرقي، كما قتل شخص وأصيب ثمانية بقصف صاروخي على مدينة الباب بريف المدينة الشمالي.

video

ريف الحسكة


من جانب آخر، أعلن تنظيم الدولة أن مقاتليه تمكنوا من السيطرة على قرى خراب عسكر وأبو قصايب وتل غزال في ريف القامشلي الجنوبي في الحسكة شمالي شرقي سوريا، وبث التنظيم تسجيلا مصورا لضباط وعناصر تابعين للنظام تم قتلهم في تل غزال.

وجاء تقدم تنظيم الدولة على إثر هجوم شنه على مواقع لقوات النظام المدعومة بعناصر ما يعرف بجيش الدفاع الوطني، وأسفر الهجوم أيضا -وفق التنظيم- عن مقتل وجرح العشرات من الجنود، وسيطرة مقاتلي الدولة على كميات من العتاد والذخيرة.

وتعرضت قرى أبو قصايب وتل غزال وتل أحمد لقصف الطيران المروحي بعدة براميل متفجرة، كما تعرض ريف الحسكة الجنوبي لقصف صاروخي من الجيش النظامي.

وفي سياق متصل، أفاد ناشطون بسيطرة تنظيم الدولة على مزارع المصارجة وجمعة العبوش في ريف الحسكة بعد اشتباكات مع عناصر حزب العمال الكردستاني.

مخيم اليرموك
وفي هذه الأثناء أصيب أربعة مدنيين من عائلة واحدة بجروح، بينهم طفل وصفت حالته بالخطرة، نتيجة استهداف قوات النظام بقذائف الهاون الأحياء السكنية في مخيم اليرموك بالعاصمة دمشق، ودارت اشتباكات عنيفة بين قوات النظام ومقاتلي المعارضة بالقرب من مدخل المخيم، مما أدى إلى وقوع عدد من الجرحى في صفوف الطرفين.

وفي حماة قتلت عائلة مؤلفة من أربعة أشخاص جراء غارات لطيران النظام على الطريق الواصل بين بلدتي الهبيط وكفرنبودة بريف حماة الشمالي، في حين قتل سبعة مدنيين وجرح عشرة آخرون مساء اليوم بقصف جوي على بلدة معصران بريف إدلب حسب مراسل سمارت.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة