مقتل اثنين من القيادات الموالية لموسكو في الشيشان   
الأربعاء 1422/2/8 هـ - الموافق 2/5/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قالت مصادر عسكرية روسية في الشيشان إن اثنين من الزعماء المحليين في الإدارة الموالية لموسكو قتلا في هجوم شنه المقاتلون الشيشان في منطقة كورتشايلو جنوب شرق العاصمة غروزني.

وأفادت الأنباء أن القتيلين هما سايخان تشوكاييف المسؤول عن إدارة قرية نوفايا جيزن ومعاونه. ولم تقدم القوات الروسية مزيدا من التفاصيل عن العملية، وقالت إنهما قتلا بالرصاص أمس الثلاثاء.

وأعلنت القوات الروسية من ناحية أخرى أنها شنت هجمات على مواقع المقاتلين الشيشان الذين قالوا بدورهم إنهم أوقعوا عددا من القتلى في صفوف قوات الأمن.

فقد قالت القوات الروسية إنها قتلت أربعة مسلحين شيشان في العاصمة غروزني، وأوضحت أن ثلاثة منهم قتلوا أثناء تبادل لإطلاق النار مع جنود روس، في حين قتل الرابع في هجوم لدورية أمنية فاجأت مجموعة كانت تزرع لغما على أحد الطرق.

جنود روس يشيعون قتلاهم
في حرب الشيشان (أرشيف)
وأعلن المقاتلون الشيشان من جانبهم أنهم قتلوا أربعة جنود روس وجرحوا 17 آخرين في تفجير ألغام لدى مرور عربات كانوا يستقلونها في مدينة غودرميس وبلدات غيلدغيل وشالي ونوفي أتاغي في الشيشان.

وفي حادث منفصل قال مسؤولون روس إن انفجارا قويا وقع في ملهى يرتاده جنود روس في بلدة كورتشالوي أسفر عن إصابة ستة منهم بجروح. وقالت وكالة إنترفاكس الروسية إن نادلة تعمل في الملهى أصيبت أيضا، لكن مصادر المقاتلين قالت إن أربعة جنود روس قتلوا في الانفجار.

وقالت وكالة إنترفاكس إن الشرطة عثرت على جثث لثلاثة أشخاص قتلوا الليلة الماضية في قنبلة ألقيت عليهم في السوق التجاري بغروزني. وما زالت هوية القتلى الثلاثة ودوافع الهجوم مجهولة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة