باكستان ستطلق سجناء طالبان الأفغانية   
الجمعة 6/3/1434 هـ - الموافق 18/1/2013 م (آخر تحديث) الساعة 21:26 (مكة المكرمة)، 18:26 (غرينتش)
عناصر سابقة من حركة طالبان الأفغانية استفادوا من العفو (الأوروبية-أرشيف)
قال مسؤول باكستاني إن بلاده تعتزم الإفراج عن جميع سجناء حركة طالبانالأفغانية لديها، وذلك ضمن مساع لدعم جهود المصالحة في أفغانستان.

وقال وكيل وزارة الخارجية الباكستانيةجليل جيلاني  في مؤتمر صحفي بأبو ظبي "ننسق بخصوص السجناء الباقين، وسيتم الافراج عنهم عقب ذلك".

وعندما سئل عما إذا كان الملا برادر -الرجل الثاني في طالبان- سيكون ضمن المفرج عنهم، قال جيلاني "الهدف هو الإفراج عن الجميع" دون أن يذكر تفاصيل.

وكان جيلاني يتحدث عقب لقائه مع المبعوث الأميركي إلى أفغانستان وباكستان ديفد بيرس، وجواد لودين نائب وزير الخارجية الأفغاني بمقر السفارة الأفغانية في أبو ظبي.

وقال المسؤول الأفغاني إن هدف اللقاء مناقشة العلاقات الثنائية وأبعادها السياسية والأمنية، واعتبر أن مسار السلام حقق تقدما خلال الفترة الماضية بإطلاق باكستان سراح عناصر من طالبان والتحضير لفتح مكتب سياسي للحركة في الدوحة، فضلا عن زيارة الرئيس الأفغاني حامد كرزاي إلى الولايات المتحدة. وعبر عن أمله في أن يشهد العام 2013 تقدما في هذا المجال.

واتفق الرئيسان الأفغاني كرزاي والأميركيباراك أوباما على تسريع وتيرة نقل السلطات الأمنية إلى القوات الأفغانية، وهو ما من شأنه أن يدفع نحو التعجيل بانسحاب القوات الأميركية من البلاد المقرر عام 2014.

يذكر أن طالبان استولت على السلطة في أفغانستان عام 1996 وأزيحت منها عقب التدخل الأميركي عام 2001. ويتخوف الأفغان من أن يؤدي انسحاب القوات الأميركية إلى عودة الحركة إلى السلطة.

وتعتبر باكستان قطعة محورية في جهود إحلال السلام بأفغانستان في الفترة التي ستلي انسحاب القوات الأميركية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة