ملك السعودية يجدد الثقة بالحكومة دون تغيير   
الجمعة 1428/3/5 هـ - الموافق 23/3/2007 م (آخر تحديث) الساعة 1:49 (مكة المكرمة)، 22:49 (غرينتش)

الفيصل احتفظ بمنصبه بعد شائعات بتنحيه عنه لاعتلال صحته (الفرنسية-أرشيف) 
أبقى ملك السعودية عبد الله بن عبد العزيز أعضاء الحكومة الحالية في مناصبهم بمن فيهم وزيرا الخارجية سعود الفيصل والنفط علي النعيمي، واضعا بذلك حدا لشائعات عن تعديل وزاري في المملكة.

وقرأ التلفزيون السعودي نص المراسيم التي أصدرها الملك وتضمنت أيضا تعيين عدد من المسؤولين في وظائف أخرى، وهي المرة الثانية التي يتم فيها التجديد للحكومة منذ تشكيلها.

وكانت بعض التوقعات قد أشارت إلى أن النعيمي قد يخرج من الحكومة بعد أن تبوأ لثلاث ولايات مدة كل منها أربعة أعوام منصب وزير النفط في أكبر مصدر للنفط في العالم.

كما تضع المراسيم الملكية بإبقاء تشكيلة الحكومة الحالية القائمة منذ فبراير/شباط 2005، حدا لإشاعات سرت في الأشهر الأخيرة عن احتمال إجراء تعديل وزاري مهم بعد تنحي السفير السعودي السابق في واشنطن الأمير تركي الفيصل في ديسمبر/كانون الأول 2006 بعد 15 شهرا على تعيينه في واشنطن.

وكانت صحيفة "واشنطن بوست" أشارت إلى احتمال أن يشغل حقيبة الخارجية محل أخيه الأمير سعود الفيصل "المريض".

وشغل الأمير تركي الفيصل منصب رئيس المخابرات السعودية طوال 27 عاما قبل أن يعمل عامين سفيرا لبلاده في لندن، وعزا استقالته إلى أسباب "شخصية".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة