أول جراحة عن بعد بين نيويورك وفرنسا   
الأربعاء 1422/7/1 هـ - الموافق 19/9/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جراحون في نيويورك يجرون عملية إزالة المرارة لمريضة في فرنسا باستخدام تقنية الاتصال عن بعد

استخدم جراحون فرنسيون في الولايات المتحدة إنسانا آليا (روبوت) لاستئصال مرارة سيدة في فرنسا في أول عملية جراحية تجري عن بعد في العالم. وتوقع رئيس الفريق الطبي الفرنسي أن تغير هذه الجراحة بشكل جذري أساليب الممارسات الطبية.

فقد استخدم فريق من الجراحين الفرنسيين موجود في نيويورك تكنولوجيا الفيديو ومعدات اتصال لتحريك ذراع إنسان آلي ممسكة بمبضع الجراحة في مستشفي بشمالي شرقي فرنسا. ومن المتوقع استغلال هذه التقنية لنشر الخبرات الطبية في جميع أنحاء العالم.

وقال الجراح جاك مارسو الذي أجرى العملية في مؤتمر صحفي "إنها خطوة هامة ولا يمكن تصور تأثيرها على الطب. انهارت حواجز المكان والمسافة. يمكن لأي جراح المشاركة في أي عملية جراحية في أي مكان في العالم". وأضاف أن العملية التي تكلفت مليون دولار تعد أكبر ثورة في عالم الجراحة بعد المنظار والأساليب التي تعتمد على الكمبيوتر وستحل محل الوسائل الجراحية التقليدية قبل نهاية القرن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة