أوروبا تشجع صربيا على التمسك بأمل الالتحاق بها   
الخميس 1427/5/18 هـ - الموافق 15/6/2006 م (آخر تحديث) الساعة 23:30 (مكة المكرمة)، 20:30 (غرينتش)
رئيس وزراء صربيا فوجيسلاف كوستونيتشا (الفرنسية-أرشيف)
بحث وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي ببروكسل سبل تشجيع صربيا على الالتحاق بالاتحاد, رغم تعثر المسيرة بسبب اتهامات أوروبية بضعف تعاونها في ملف جرائم الحرب.
 
وقالت وزيرة خارجية النمسا الرئيسة الدورية للاتحاد قبيل المحادثات إن "صربيا شريك رئيسي من أجل الاستقرار والأمن في المنطقة", مضيفة أن الاتحاد حريص على إعطاء الشعب الصربي وحكومته إشارات مفادها أن أوروبا شريك يمكن التعويل عليه.
 
وناقش وزراء الخارجية عددا من الخطوات بينها زيادة عدد التأشيرات الممنوحة لصربيا, بما فيها قرار نمساوي بمنح 200 تأشيرة مجانية للطلبة.
 
وتعثرت محادثات صربيا والاتحاد الأوروبي لتوقيع "اتفاق استقرار وشراكة" –أول خطة للالتحاق بالاتحاد- الشهر الماضي، بعد فشل صربيا في الوفاء بتعهدها بإلقاء القبض على المتهم بارتكاب جرائم حرب راتكو ملاديتش. 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة