مقتل جندي من الناتو في انفجار جنوبي أفغانستان   
الأربعاء 1430/4/20 هـ - الموافق 15/4/2009 م (آخر تحديث) الساعة 0:11 (مكة المكرمة)، 21:11 (غرينتش)
القوات الأجنبية بأفغانستان خسرت 85 جنديا منذ مطلع العام الجاري (الفرنسية-أرشيف)

لقي جندي من حلف شمال الأطلسي (ناتو) مصرعه في انفجار جنوبي أفغانستان, بعد يوم من غارات شنتها قوات التحالف على شرقي البلاد أسفرت عن سقوط أكثر من عشرين مدنيا بين قتيل وجريح.

وقالت قوات التحالف في بيان إن الجندي قتل في انفجار عبوة ناسفة في الجنوب, دون مزيد من التفاصيل عن موقع الانفجار أو جنسية القتيل.
 
وبهذا الهجوم يرتفع إلى 85 عدد الجنود الأجانب الذين قتلوا منذ مطلع العام الجاري.
 
وفي ولاية باكتيكا جنوبي كابل قالت وزارة الدفاع الأفغانية في بيانها إن قواتها قتلت مسلحين اثنين بعد تعرضها لإطلاق نيران كثيفة.
 
وجاءت تلك التطورات الميدانية بعد يوم من مقتل ستة مدنيين وإصابة نحو 15 آخرين بغارات جوية لقوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة على مديرية واتا بور بولاية كونر شرقي أفغانستان.
 
ونقل مدير مكتب الجزيرة في كابل سامر علاوي عن حاكم مديرية واتا بور بولاية كونر قوله إن ما لا يقل عن ستة مدنيين قتلوا وأصيب آخرون في قصف لقوات التحالف استهدف إحدى قرى المديرية.

وقتل الأسبوع الماضي خمسة مدنيين بينهم طفل في غارة لقوات التحالف على منطقة بولاية خوست جنوبي شرقي البلاد، وقد اعترف التحالف بهذه الغارة واعتذر عن مخلفاتها في صفوف المدنيين.

وحسب مراقبين ومنظمات حقوقية، فإن قوات التحالف في أفغانستان قتلت العام الماضي مئات المدنيين في عملياتها التي تشنها ضد مسلحي حركة طالبان، وقد ساهم ذلك في توتير العلاقة أحيانا بين الحكومة الأفغانية وقوات التحالف.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة