مظاهرات لمسلمي الدانمارك ضد صحيفة يولاند بوسطن   
السبت 1426/9/12 هـ - الموافق 15/10/2005 م (آخر تحديث) الساعة 2:25 (مكة المكرمة)، 23:25 (غرينتش)
تظاهر أكثر من مائتي مسلم في الدانمارك أمس الجمعة احتجاجا على رسوم نشرتها إحدى الصحف تمثل تطاولا على الإسلام والنبي محمد صلى الله عليه وسلم.

وردد المتظاهرون هتافات غاضبة تندد بصحيفة يولاند بوسطن التي نشرت الرسوم وطالبتها بالاعتذار والتوقف عن نشر المزيد من الموضوعات في هذا الصدد.

وكانت الصحيفة قد بدأت قبل أيام نشر سلسلة من الرسوم المتخيلة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم, تصوره في شكل رجل يلبس عمامة على شكل قنبلة وفي يده خنجر وفي الخلفية فتاتان منقبتان. 

وقد أصدر عدد من المنظمات والجمعيات الإسلامية والعربية في الدانمارك بيانات تنديد تلقت الجزيرة نت نسخا منها تعبر فيها عن غضبها الشديد مما نشرته الصحيفة الداعمة لليمين المتطرف من تطاول على شخص نبي الإسلام متزامنا مع شهر رمضان المبارك.

وأكد الدكتور محمد البرازي مدير الرابطة الإسلامية في الدانمارك باتصال مع الجزيرة نت أن المشكلة بدأت عقب اجتماع رئيس الوزراء الدانماركي آنس فو راسمسون بمجموعة من الأئمة وقيادات الجالية الإسلامية في العشرين من سبتمبر/أيلول الماضي لبحث ما وصف بأسباب جنوح بعض الشباب المسلم إلى العنف والخروج عن القانون.

وقدم الأئمة بعض المقترحات التي من شأنها أن تساعد في الحد من تلك الظاهرة، وأهم تلك المقترحات التدخل لدى وسائل الإعلام الدانماركية للتوقف عن الإساءة للإسلام. كما طالبوا باتخاذ مواقف أكثر اتزانا وعدلا وتليق بالمجتمع الدانماركي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة