ملكة بريطانيا تشهد ختام دورة الكومنولث   
الاثنين 1423/5/26 هـ - الموافق 5/8/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الملكة إليزابيث في زيارة للقرية الرياضية أثناء دورة الكومنولث بمانشستر
شهدت الملكة إليزابيث التي تحتفل بمرور 50 عاما على جلوسها على العرش انتهاء دورة الكومنولث أمس الأحد أمام حشد مؤلف من 38 ألف شخص بالإضافة إلى رياضيين من 72 دولة عضو بالكومنولث شاركوا في الألعاب. وقالت الملكة في كلمة الختام "وفقا لما هو متبع أدعو رياضي ورياضيات الكومنولث إلى التجمع بعد أربع سنوات في ملبورن بأستراليا" للاحتفال بدورة الكومنولث الـ18.

واستقبلت الملكة تسعة رياضيين حصلوا على الميداليات الذهبية من بينهم سباحة جنوب أفريقيا المعوقة ناتالي دو تويت (18 عاما) والتي فقدت جزءا من ساقها اليسرى في حادث دراجة نارية العام الماضي، وحصلت في هذه الدورة على ميداليات ذهبية في مسابقتي 50 و100 متر سباحة حرة للمعاقات، وقد أعتبر وصولها إلى نهائي 800 متر المفتوح أمام كل السباحات إنجازها الأكبر في البطولة.

وقام نحو 340 رياضيا اختارتهم فرقهم ليمثلوا بلادهم ويحملون أعلامها بعرض في إستاد مانشستر. وحمل علم أستراليا السباح أيان ثورب الذي أصبح أمس الأحد أنجح رياضي في تاريخ دورة الكومنولث، الذي يعود لـ72 عاما، بعد فوزه بميدالية ذهبية سادسة وهي في مجموعها الميدالية العاشرة بعد فوزه بأربعة ألقاب في دورة كوالالمبور عام 1998.

وكانت هذه الدورة فرصة لبريطانيا كي تثبت أن بإمكانها استضافة بطولة تشمل عدة رياضات بعد إخفاق محاولتها لاستضافة الأولمبياد وفشلها الذريع في نيل استضافة بطولة العالم لألعاب القوى عام 2005.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة