بانيتا: علينا إبقاء قواتنا بالعراق   
الخميس 1432/7/8 هـ - الموافق 9/6/2011 م (آخر تحديث) الساعة 22:55 (مكة المكرمة)، 19:55 (غرينتش)

بانيتا قال إن واشنطن تعتقد أن نحو 1000 من أفراد القاعدة مازالوا بالعراق (الفرنسية)

قال مدير وكالة المخابرات المركزية الأميركية المرشح لتولي منصب وزير الدفاع ليون بانيتا في الكونغرس الخميس، إن الولايات المتحدة يجب أن تبقي قواتها في العراق بعد الموعد النهائي للانسحاب نهاية 2011 إذا طلبت بغداد ذلك.

وردا على سؤال عما إذا كان توفير قوات للعراق في 2012 سيكون أمرا مناسبا إذا طلبت بغداد ذلك، رد بانيتا أثناء جلسة في مجلس الشيوخ للنظر في تعيينه وزيرا للدفاع، بالقول "نعم".

وقال بانيتا إنه يتوقع أن يطلب العراق من واشنطن "في مرحلة ما" إبقاء بعض القوات بعد الموعد النهائي المحدد للانسحاب، وأضاف "من الواضح لي أن العراق ينظر في إمكانية التقدم بطلب لاستمرار وجود قوات هناك بشكل ما".

وأضاف "كلي ثقة في أن طلبا مثل هذا هو شيء أعتقد أنه سيأتي في وقت ما".

وأكد أنه إذا طلبت حكومة رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي "أن نحافظ على  تواجد هناك، فيجب أن يفكر الرئيس في ذلك بجدية".

من جهة ثانية قال بانيتا إن الولايات المتحدة تعتقد أن نحو ألف من أفراد تنظيم القاعدة ما زالوا في العراق.

وقال بانيتا الذي رشح لتولي منصب وزير الدفاع في يوليو/تموز الماضي "علي أن أبلغكم بأن ألفا من أفراد القاعدة ما زالوا في العراق، وما زال الوضع هناك هشا".

وأضاف "أعتقد أن علينا أن نتخذ الخطوات الضرورية أيا كانت لضمان حماية ما حققناه من تقدم هناك".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة