اشتباكات بين أنصار نور والشرطة المصرية   
الثلاثاء 1426/1/20 هـ - الموافق 1/3/2005 م (آخر تحديث) الساعة 16:53 (مكة المكرمة)، 13:53 (غرينتش)
المتظاهرون طالبوا بإطلاق سراح نورا فورا (الفرنسية)

تظاهر العشرات من أنصار حزب الغد المصري المعارض في القاهرة اليوم مطالبين بإطلاق زعيم الحزب المعتقل أيمن نور.

وقد تحولت المظاهرة إلى اشتباكات مع قوات مكافحة الشغب التي تدخلت لتفريق المتظاهرين الذين رفعوا شارات برتقالية اللون، في إشارة إلى الثورة التي قلبت موازين الانتخابات الأوكرانية مؤخرا وأطاحت بالحكومة.

وقالت رويترز إن أكثر من مائتين من عناصر مكافحة الشغب أحاطوا بالمتظاهرين الذين لم يزد عددهم على 70 متظاهرا. وأكد المتظاهرون أن نور اعتقل لأسباب سياسية تتعلق بمطالبته بإصلاحات في نظام الحكم وتعديل الدستور. 

وقد اندلعت التظاهرة أمام المحكمة العليا في القاهرة حيث تجري محاكمة نور بتهمة تزوير توكيلات تأسيس حزب الغد الذي سمح له قبل عدة شهور بالظهور إلى العلن بمقتضى عدة أحكام قضائية, فيما منعت صحيفة الحزب من إصدار عددها الأول.

يشار في هذا الصدد إلى أن قضية نور سببت نوعا من الخلاف بين القاهرة وواشنطن التي أكدت على لسان وزيرة خارجيتها كوندوليزا رايس ضرورة إطلاق سراحه، وقالت خلال استقبالها نظيرها المصري أحمد أبو الغيط قبل أسبوع إن القضية تهم البيت الأبيض والكونغرس.

وفي أول رد مصري، أكد سليمان عواد المتحدث باسم رئاسة الجمهورية رفض القاهرة للتدخل الأجنبي في قضية نور، وقال إن الأمر معروض أمام القضاء.

وكان الرئيس حسني مبارك قد أعلن السبت الماضي أنه طلب من البرلمان إدخال تعديلات على الدستور تسمح باختيار رئيس الجمهورية بين أكثر من مرشح, كما طلب أيضا وضع ما أسماها ضمانات للتأكد من جدية المرشح كالحصول على تزكية من المجالس الشعبية التي يسيطر عليها الحزب الوطني الحاكم.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة