دوللي يضعف إلى مستوى عاصفة استوائية بتكساس   
الجمعة 1429/7/22 هـ - الموافق 25/7/2008 م (آخر تحديث) الساعة 1:16 (مكة المكرمة)، 22:16 (غرينتش)

أحد سكان بورت إيزابيل بتكساس ينظر إلى منزله وقد دمر بشكل كامل (الفرنسية) 

قال المركز القومي الأميركي للأعاصير إن الإعصار دوللي ضعف إلى عاصفة استوائية أثناء مروره فوق اليابسة بولاية تكساس بعد أن أسقط أمطارا غزيرة على المنطقة الساحلية على الحدود بين تكساس والمكسيك.

وأضاف المركز بأحدث نشرة أصدرها الساعة الثالثة بالتوقيت العالمي الموحد اليوم الخميس أن مركز دوللي يقع على بعد حوالي 90 كلم شمال غربي براونزفيل في تكساس، وأن أقصى سرعة للرياح المصاحبة للعاصفة هي 110 كلم/ ساعة.

وكان دوللي قد اجتاح ساحل جنوب تكساس برياح بلغت سرعتها 160 كلم/ ساعة, تاركا نحو 61 ألفا من السكان دون كهرباء.

كما أدى إلى تدمير مئات المنازل، رغم أنه لم ترد على الفور تقارير عن وفيات أو إصابات.

ووضع حاكم ولاية تكساس ريك بيري 1200 من قوات الحرس الوطني في حالة تأهب، وأصدر إعلانا تحذيريا من كارثة إلى 14 مقاطعة.

أما في مدينة ماتاموروي المكسيكية قبالة مدينة براونزفيل فقد ضربت الرياح والأمطار البلدة وغرق كثير من الشوارع, كما أعلن عن فقد أربعة صيادين مكسيكيين قبالة شبه جزيرة يوكاتان بعد أن اكتسح دوللي المنطقة يوم الاثنين.

كما أطاح الإعصار بمعظم منشآت الحفر البحرية قبالة الشواطئ ومنصات الإنتاج في خليج المكسيك, حيث يتوقع أن تتأثر أسعار النفط.

وقد بدأ موسم أعاصير الأطلسي لعام 2008 مبكرا شهرا عن موعده، لكن ليس من المرجح أن يشهد تكرارا للموسم المدمر عام 2005.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة