المشهد السياسي في الصحافة المصرية   
الاثنين 1434/9/15 هـ - الموافق 22/7/2013 م (آخر تحديث) الساعة 13:38 (مكة المكرمة)، 10:38 (غرينتش)
مؤيدو الرئيس المعزول محمد مرسي يتوافدون على القاهرة من 12 محافظة (الجزيرة)

شرين يونس-القاهرة

تناولت الصحف المصرية الصادرة اليوم الاثنين آخر المستجدات في الشأن المصري، ومن أبرز الموضوعات ما نشرته صحيفة الأهرام عن ما وصفتها بـ"تفاصيل المؤامرة الأميركية على مصر، والساعات الأخيرة في حكم الإخوان".

وكانت الصحيفة قد نشرت على صدر صفحتها الأولى عنوانا يقول "النائب العام يأمر بحبس مرسي 15 يوما"، إلا أن القوات المسلحة المصرية نفت ذلك لاحقا.

وتطرقت الصحيفة لأربعة اتصالات أجراها الرئيس المعزول محمد مرسي وأدت إلى الإطاحة به خارج قصر الرئاسة، حيث صنفت تلك الاتصالات بأنها تقع تحت بند التخابر.

وفي تعليق على نشر الأهرام للخبر ثم نفيه من قبل القوات المسلحة، نقلت بوابة الحرية والعدالة التابعة للإخوان المسلمين نقلا عن القيادي الإخواني عصام العريان أن ما حدث دليل على بدء الصراع بين الأجنحة المتصارعة في معسكر الانقلابيين، وطالب العريان رئيس تحرير الأهرام بتوضيحات للرأي العام وكشف من ورطه بنشر تلك الفضيحة.

قرارات الحكومة

نافعة يؤكد في مقال له على عدم سلامة احتجاز مرسي من الناحية القانونية (الجزيرة)
وفي سياق آخر، تناولت الصحف المصرية الصادرة صباح اليوم الاثنين ما تم خلال أول اجتماع للحكومة وما اتخذته من قرارات، فكتبت "اليوم السابع" أن: حكومة الثورة تلغي الحبس في تهمة إهانة الرئيس، بالإضافة لقرارات تتعلق بمشروعات قوانين تنظيم الصحافة وإعادة تشكيل المجلس القومي لحقوق الإنسان، وكذلك مناقشة ملفات هامة في مقدمتها الأمن والاقتصاد والمصالحة الوطنية.

وفي عنوانها الرئيسي، ذكرت "المصري اليوم" أن الحكومة نادت في أول اجتماع لها بالمصالحة الوطنية في إطار عملية سياسية شاملة لا تقصي أحدا.

ونقلت الصحيفة عن أحمد المسلماني المستشار الإعلامي لرئيس الجمهورية تصريحات أكد فيها أن وزير العدالة الانتقالية والمصالحة الوطنية المستشار محمد المهدي سيعرض تفاصيل مسار المصالحة الوطنية على الرأي العام قريبا.

من ناحية أخرى أشارت الجريدة المستقلة إلى أن الحكومة تدرس صرف 200 جنيه شهريا إعانة بطالة للشباب، ونقلت عن وزير التضامن الاجتماعي أحمد البرعي قوله إنه جار إعادة النظر في قوانين التأمين الاجتماعي.

وتناولت الصحيفة مزيدا من التحركات الحكومية المتوقعة مثل إعلان وزير الداخلية اللواء محمد إبراهيم عن أكبر حركة تنقلات بين ضباط الشرطة، ستشمل إحالة 42 ضابطا برتبة لواء للمعاش، وتعيين 8 مديرين جدد في المحافظات، مع تأكيدات على عدم اتخاذ إجراءات ضد الضباط الملتحين.

لجنة الدستور
من جهة أخرى أبرزت العديد من الصحف كاليوم السابع والمصري اليوم والأهرام والشروق والأخبار، بدء لجنة تعديل الدستور أولى جلساتها بمجلس الشورى أمس لإجراء التعديلات الدستورية، حيث حددت اللجنة مهلة أسبوع لتلقي المقترحات من الأحزاب والقوى السياسية والتيارات الشعبية.

كما تناولت الصحف تأكيدات المستشار علي عوض مستشار رئيس الجمهورية المؤقت للشؤون الدستورية ومقرر اللجنة عدم وجود أية إملاءات على عمل اللجنة.

وذكرت صحيفة الأخبار نقلا عن عوض أن الأولوية لتعديل 28 مادة تتعلق بصلاحيات الرئيس والحريات والقوات المسلحة والمحكمة الدستورية، أما الأهرام فقد أوردت آراء بعض القوى السياسية التي ترجح تعديل الدستور رغم الإقرار بعيوبه بدلا من إلغائه. 

مصير مرسي
صحيفة الشروق قالت إن مرسي بمكان آمن وطلباته مجابة إلا الاتصالات (رويترز)
من ناحية أخرى، وفي مقال له دعا أستاذ العلوم السياسية حسن نافعة إلى الإفراج عن الرئيس المعزول محمد مرسي أو محاكمته، مشيرا إلى أن وضعه منذ 30 يونيو/حزيران غير سليم من الناحية القانونية، ويمكن أن يتخذ وسيلة لممارسة ضغوط سياسية داخلية وخارجية.

وفى سياق متصل نشرت "المصري اليوم" أن نقابة المهندسين ستنظم مؤتمرا صحفيا اليوم تطالب فيه بالإفراج عن الرئيس المعزول محمد مرسي بصفته عضوا بالنقابة.

في حين ذكرت صحيفة "الشروق" عن الموقع الرسمي لحركة تمرد قولها إن الرئيس المعزول يسكن في فيلا بمنطقة عسكرية آمنة للغاية، ويعامل معاملة لائقة ويتجول في محيط الفيلا، وكل ما يطلبه متاح إلا الاتصالات.

وفى سياق متصل نشرت جريدة الحرية والعدالة تقريرا عن جلسة لمجلس الشورى المنعقد في ميدان رابعة العدوية وصفتها بالجلسة العاصفة، طالب فيها أكثر من 60 عضوا من مختلف التيارات بإعلان مكان الرئيس، وتمكين لجنة الأطباء والمحامين من زيارته.

مليونية عودة الشرعية
وفيما يتعلق بالمليونية التي دعا إليها التحالف الوطني لدعم الشرعية اليوم، أشارت كل من المصري اليوم والشروق إلى "زحف" حشود رابعة اليوم للاتحادية والحرس والدفاع والمخابرات، وتحدثت الشروق عن زحف متظاهرين من 12 محافظة للتظاهر بالقاهرة.

وكتبت جريدة الحرية والعدالة أن المليونية تأتي لتكمل الصورة والرسالة التي نجحت في توصيلها مليونية "كسر الانقلاب" الجمعة الماضية.

ونشرت الجريدة الناطقة باسم جماعة الإخوان المسلمين العديد من الآراء المضادة لعزل مرسي، فكتبت نقلا عن شبكة "أي بي سي نيوز" الأميركية قولها إن الانقلابيين فشلوا في إقناع العالم بـ"30 يونيو"، كما نشرت ما ذكرته "تايمز" اليابانية بأن حكومة الانقلاب لن تحقق الاستقرار لاستبعادها التيار الإسلامي الذي يمثل قوة كبيرة في الشارع المصري.

كما نشرت أن حركة "رفض الانقلاب العسكري" استطاعت جمع 3 ملايين و250 ألف توقيع في 10 أيام فقط.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة