فتاة أميركية تعيش بلا قلب 118 يوما   
الجمعة 1429/11/24 هـ - الموافق 21/11/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:11 (مكة المكرمة)، 21:11 (غرينتش)
في جراحة اعتبرت الأولى من نوعها, نجح أطباء أميركيون في إبقاء فتاة أميركية عمرها 14 عاما بلا قلب نحو أربعة أشهر من خلال جهاز صناعي لضخ الدم, حتى سنحت الفرصة لزراعة قلب لها.

وأوضح الأطباء في ميامي بالولايات المتحدة أنهم علموا بحالة أخرى في ألمانيا ظل فيها المريض حيا بلا قلب تسعة أشهر، لكنهم أعربوا عن اعتقادهم بأن حالة الفتاة الأميركية هي الأولى من نوعها بين هذه الفئة العمرية.

وبصوت أقرب إلى الهمس, تحدثت الفتاة دزانا سيمونز في مؤتمر صحفي في مركز جاكسون الطبي التذكاري بجامعة ميامي, وقالت عن تجريتها "شعرت وكأني شيء مزيف وكأني لا أوجد حقا, كنت هنا بالجسد فقط".

ووصفت دزانا سيمونز وهي من ساوث كارولينا تجربة الحياة بلا قلب لهذه الفترة الطويلة بالاعتماد على جهاز لضخم الدم بأنها كانت "مرعبة", وقالت "أنت لا تعرف متى ستتعطل".

وكانت سيمونز تعاني من تمدد عضلة القلب وهي حالة يصبح فيها قلب المريض ضعيفا ومتضخما بدرجة لا تجعله يضخ الدم بكفاءة.

وقد أجريت لها جراحة لزرع القلب في الثاني من يوليو/ تموز بمستشفى هولتز للأطفال بميامي، لكن القلب الجديد فشل في أداء وظيفته وأزيل سريعا, حيث زرع لها جهازان لضخ الدم لإبقائها حية بينما كانت تكافح مجموعة من المشاكل الصحية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة