وكالة الطاقة تعتقد أن إيران توسّع موقعا عسكريا   
الجمعة 1436/11/14 هـ - الموافق 28/8/2015 م (آخر تحديث) الساعة 10:39 (مكة المكرمة)، 7:39 (غرينتش)

تكشفت معلومات تفيد بأن طهران ربما وسعت موقع بارشين العسكري المثير للجدل، فيما يبدأ مسؤول أميركي كبير زيارة إلى إسرائيل اليوم الجمعة لبحث الاتفاق النووي بين إيران والقوى الكبرى.

ونقلت وكالة رويترز عن تقرير سري للوكالة الدولية للطاقة الذرية أمس الخميس، أن إيران شيدت فيما يبدو مبنى جديدا في موقع بارشين العسكري منذ مايو/أيار الماضي.

وقالت الوكالة "منذ التقرير السابق (في مايو/أيار) ظلت الوكالة ترصد عبر صور الأقمار الصناعية وجود مركبات ومعدات وربما مواد بناء في مكان معين في موقع بارشين. بالإضافة لذلك يبدو أنه تم تشييد ملحق صغير لمبنى قائم بالفعل".

وأفاد دبلوماسي كبير مطلع على تحقيقات الوكالة بأن التغييرات رصدت لأول مرة الشهر الماضي.

تحقيق الوكالة
ويتناول التقرير جانبا رئيسيا من التحقيق الذي تجريه الوكالة بشأن الأبعاد العسكرية المحتملة لأنشطة طهران النووية.

وكانت تقارير مخابرات غربية قد أشارت إلى أن طهران نفذت اختبارات ترتبط بإنتاج قنبلة ذرية في موقع بارشين قبل أكثر من عشر سنوات، وهو ما تنفيه إيران.

ونقلت وكالة الطلبة الإيرانية للأنباء عن رضا نجفي مندوب إيران لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية قوله "إيران ليست بحاجة إلى طلب الإذن من الوكالة للقيام بأعمال بناء في مواقعها".

من ناحية أخرى، قالت وزارة الخزانة الأميركية إن آدم زوبين القائم بأعمال وكيل الوزارة لشؤون مكافحة الإرهاب والمخابرات المالية سيزور إسرائيل بدءا من اليوم الجمعة وحتى يوم الاثنين، لبحث تفاصيل الاتفاق النووي الذي تم التوصل إليه في يوليو/تموز الماضي.

وقالت الوزارة إن زوبين سيؤكد "التزام الولايات المتحدة بزيادة التعاون مع إسرائيل للتصدي لدعم إيران للإرهاب، وغير ذلك من الأنشطة التي تزعزع استقرار المنطقة".

وتبدي إسرائيل معارضتها الشديدة للاتفاق النووي، وتسعى لإقناع أعضاء الكونغرس الأميركي بالتصويت ضده خلال الأسابيع القليلة المقبلة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة