الاشتباه بإصابة طفلين إندونيسيين بأنفلونزا الطيور   
الاثنين 15/8/1426 هـ - الموافق 19/9/2005 م (آخر تحديث) الساعة 13:36 (مكة المكرمة)، 10:36 (غرينتش)

الخبراء يتخوفون من أن يتحور فيروس أنفلونزا الطيور وينتقل بين البشر (الفرنسية)
أعلنت وزيرة الصحة الإندونيسية ستي فضيلة سوباري أن طفلين نقلا إلى المستشفى بإندونيسيا للاشتباه بإصابتهما بأنفلونزا الطيور، وتم إغلاق حديقة حيوانات في جاكرتا بعد أن أظهرت اختبارات إصابة بعض الطيور الدخيلة على الحديقة بالفيروس.

وقالت سوباري إنه حتى الآن يعالج ثلاثة أطفال في أحد المستشفيات، اثنان منهم يشتبه بظهور أعراض أنفلونزا الطيور عليهما بناء على الاختبارات المعملية، والثالث مازال تحت الملاحظة.

وأضافت وزيرة الصحة أن المسؤولين وجدوا أيضا آثارا لأنفلونزا الطيور في عدد من الطيور الدخيلة بحديقة راجونان بجاكرتا، مشيرة إلى أن المكتب الإقليمي قرر في الوقت الحالي إغلاق الحديقة لمدة 21 يوما.

ونقلت صحيفة جاكرتا بوست عن وزير الزراعة الإندونيسي أنطون أبريانتونو قوله إن 19 طائرا في الحديقة مصاب بالفيروس. فيما أكدت سوباري أن الحكومة ستعدم الطيور الموجودة في الحديقة التي أثبتت الاختبارات إصابتها بالفيروس.

وأدى فيروس إتش 5 إن 1 إلى وفاة أربعة إندونيسيين من بينهم امرأة توفيت في جاكرتا قبل أسبوع. كما أودى هذا الفيروس بحياة 64 شخصا في أربع دول آسيوية منذ أواخر العام 2003 وانتقل أيضا إلى روسيا وأوروبا. 

وتقول منظمة الصحة العالمية إن الفيروس يتحور الآن كي يصبح قابلا للانتقال بين البشر وإنه ليس أمام المجتمع الدولي من وقت يضيعه لمنع حدوث وباء. 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة