خطة لإحياء تراث البصرة   
الأربعاء 15/2/1432 هـ - الموافق 19/1/2011 م (آخر تحديث) الساعة 22:09 (مكة المكرمة)، 19:09 (غرينتش)
بيت الشاعر العراقي الراحل بدر شاكر السياب (الجزيرة نت-أرشيف)

الجزيرة نت-البصرة
 
قرر مجلس محافظة البصرة (550 كلم جنوب بغداد) وبالتعاون مع مركز دراسات البصرة إنشاء وحدة خاصة باسم "وحدة إحياء تراث البصرة" تتخصص بإقامة معرض دائم لتراث هذه المدينة.

وقالت رئيسة لجنة السياحة والآثار في مجلس محافظة البصرة زهرة البجاري للجزيرة نت إنه تم إنشاء وحدة لإحياء تراث هذه المدينة العريقة في مركز الدراسات ستتولى دراسة الأعمال والمواقع التراثية، تليها عملية تجميع التراث البصري الأصيل من أعمال يدوية تشتهر بها البصرة تراثيا، وكذلك مجموعة الصور التي تدل على معالم وتراث البصرة التاريخية.

وكانت البصرة أول ولاية في العصر الإسلامي خارج حدود الجزيرة العربية، وأمر الخليفة الراشدي الثاني عمر بن الخطاب رضي الله عنه بإعلانها ولاية عام 14 للهجرة الموافق لعام 636 للميلاد، وعين عتبة بن غزوان واليا عليها.

عضو مجلس محافظة البصرة زهرة البجاري (الجزيرة نت)
وتشير البجاري إلى أنه سيجري عرض الأعمال التراثية التي تعبر عن مناطق بصرية مختلفة، مثل شط العرب وقضاء الزبير، وكذلك أبو الخصيب والفاو وقضاء البصرة. كما سيتم عرض الرسومات المجسدة للتراث البصري، مثل الشناشيل والأهوار وبيوت القصب وغيرها.

من جهته أفاد مسؤول وحدة إحياء تراث البصرة في مركز الدراسات أنور جاسب الطريف أن منظمات دولية ومحلية منها اليونسكو ومنظمات المجتمع المدني في العراق ستدعم المشروع.

وقال في حديث للجزيرة نت إنه تم تجهيز بناية مستقلة وتوفير كادر متخصص، لافتا إلى جهود مستمرة من قبل جامعة البصرة لتشكيل هيئة استشارية من النخب البصرية من كبار السن ومن سكان البصرة القدماء، للاستفادة من المعلومات التي يمتلكونها عن تراث البصرة القديم.

ديوان البصرة
وتابع الطريف "توجد لدينا بناية في جامعة البصرة واقترحنا أن تكون باسم ديوان البصرة، الذي سيضم العديد من التراثيات والمعروضات والمنسوجات من الإرث القديم الموجود داخل المدينة وسيكون مميزاً ويختلف عن عمل المتاحف".

مسؤول وحدة إحياء تراث البصرة أنور الطريف (الجزيرة نت)
وأوضح أن مجلس محافظة البصرة يعمل على إنشاء متحف يضم حضارة العراق عموما والبصرة خصوصاً، وتوقع أن يضم المعرض آلاف القطع الآثارية والتاريخية والفنية.

وأكد أن نجاح هذه الآلية يعتمد على جهود التعاون بين لجنة السياحة والآثار في المدينة ومركز هيئة الآثار ومركز دراسات البصرة من أجل تنفيذ الخطة التي وضعت لهذا الغرض. ودعا منظمات المجتمع المدني وكذلك المثقفين والمفكرين والأدباء العاملين في مجال التراث للمشاركة.

واستعرض الطريف أهم المواقع التراثية والأثرية في البصرة فذكر منها مسجد البصرة القديم، وهو أول مسجد بني خارج مكة والمدينة المنورة، وجزيرة السندباد التي تقع في وسط شط العرب، وحدائق شجرة آدم التي تقع شمال البصرة في منطقة القرنة، ومنطقة البويب التي يقع فيها بيت الشاعر الكبير بدر شاكر السياب.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة