بدء محاكمة طارق عزيز واثنين من أخوة صدام اليوم   
الثلاثاء 23/4/1429 هـ - الموافق 29/4/2008 م (آخر تحديث) الساعة 10:15 (مكة المكرمة)، 7:15 (غرينتش)
يحاكم عزيز بقضية إعدام تجار بوصفه عضو مجلس قيادة الثورة سابقا (الفرنسية-أرشيف)

تعقد اليوم الجلسة الأولى من محاكمة طارق عزيز نائب رئيس الوزراء السابق في قضية إعدام تجار عراقيين إبان حكم الرئيس الراحل صدام حسين.

وقال زياد طارق عزيز نجل نائب رئيس الوزراء السابق في حديث للجزيرة إن سلوك حكومة نوري المالكي غير مفاجئ في استبعاد إطلاق سراح أبيه لأسباب صحية لافتا إلى أن الحكومة العراقية "تتبع إستراتيجية الانتقام" من رموز النظام السابق.

وأضاف أن معنويات أبيه "عالية وأنه ثابت على مبادئه" وأن صحته "لا بأس بها". وقال إن محامي عزيز التقاه في معتقله ونقل عنه أن ما يجري هو محاكمة شخص ورموز وليس لفعل ارتكبه. وقال نجل عزيز إن ذويه ينتظرون رؤيته على شاشة التلفاز بعد أن منعوا من زيارته طوال خمس سنوات.
 
من جهته قال محامي الإدعاء في المحكمة العراقية العليا جعفر الموسوي إن عزيز متهم في هذه القضية باعتباره عضوا في مجلس قيادة الثورة آنذاك. كما سيحاكم في القضية ذاتها سبعة من كبار المسؤولين السابقين بينهم وطبان إبراهيم الحسن وسبعاوي إبراهيم الحسن، الأخوان غير الشقيقين لصدام.

يذكر أن المسؤول العراقي السابق هو من مواليد 1936واستسلم للقوات الأميركية في أبريل/نيسان 2003. وطالبت عائلته باستمرار بإطلاق سراحه بسبب وضعه الصحي. وكان خلال محاكمة صدام قد أدلى بشهادة دافع فيها عن الرئيس الراحل واتهم إيران بحادثة قصف حلبجة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة