إلغاء قانون يجرم تأسيس الأحزاب بليبيا   
الأربعاء 9/2/1433 هـ - الموافق 4/1/2012 م (آخر تحديث) الساعة 22:05 (مكة المكرمة)، 19:05 (غرينتش)

المجلس الانتقالي يسمح بتشكيل الأحزاب بعد حظرها في عهد القذافي (الجزيرة-أرشيف)


ألغى المجلس الوطني الانتقالي الليبي قانونا يجرم تأسيس الأحزاب السياسية، فرضه في 1972 الزعيم السابق معمر القذافي. بينما حذر رئيس المجلس مصطفى عبد الجليل من انزلاق البلاد لحرب أهلية بعد اشتباكات أمس بين مجموعات للثوار أسفرت عن مقتل أربعة أشخاص.
 
وأفادت وكالة الأنباء الليبية الرسمية أن "المجلس الوطني الانتقالي أعلن عن إلغاء قانون تجريم الحزبية الذي فرضه نظام القذافي الاستبدادي لقتل الحياة السياسية في ليبيا وفرض فكره بالقوة على الليبيين".

وكان القذافي خلال حكمه الذي استمر أربعة عقود يدعو إلى "الديمقراطية المباشرة" عبر "المؤتمرات الشعبية " التي كان يزعم أنها تشكل هيئة الحكم العليا في البلاد.

وكان الزعيم الراحل يقول إنه لا يتبوأ أي منصب رسمي على قمة الدولة، بل إنه "قائد" يدلي بتوصياته، لكن نظامه في الواقع كان يقوم على نموذج تعسفي يمنع تأسيس الأحزاب السياسية وغيرها من منظمات المجتمع المدني المستقلة.

عبد الجليل يحذر
من جهة أخرى حذر رئيس المجلس الانتقالي مصطفي عبد الجليل من انزلاق البلاد لحرب أهلية ما لم تتم السيطرة على المظاهر المسلحة بالبلاد بعد اشتباكات بين مجموعات من الثوار بطرابلس أمس أسفرت عن مقتل أربعة أشخاص.

من اشتباكات بين مجموعات للثوار أمس أسفرت عن مقتل أربعة أشخاص (الفرنسية)

وقال عبد الجليل في تجمع بمدينة بنغازي في شرق البلاد إن هناك خيارين كلاهما مرّ، إما التعامل مع تلك الاشتباكات بحزم ووضع الليبيين في مواجهة مسلحة وهو أمر غير مقبول أو الانقسام فتقوم حرب أهلية.

وتابع أنه في حالة عدم توفر الأمن لن يسود القانون ولن تحدث تنمية ولن تجرى انتخابات.

وجاء حديث عبد الجليل بعد اندلاع معركة بالأسلحة النارية أمس قرب مقر الاستخبارات العسكرية بطرابلس بين ثوار سابقين من المدينة وآخرين من مدينة مصراتة أسفرت عن مقتل أربعة مقاتلين.

وبدأ المجلس الوطني الانتقالي خطوات لتشكيل جيش للبلاد وقوة شرطة تتولى المهمة الأمنية في ليبيا من الثوار، لكن عبد الجليل أقر بأن التقدم بطيء للغاية "لأن المقاتلين لم يسلموا أسلحتهم".

وأمس عين المجلس الوطني الانتقالي يوسف المنقوش قائدا لأركان الجيش بعد ترقيته إلى رتبة لواء.

وكان المنقوش -وهو عسكري أحاله النظام السابق على التقاعد المبكر- يشغل منصب نائب وزير الدفاع في الحكومة الحالية المؤقتة التي يرأسها عبد الرحيم الكيب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة