المكسيك تصف الجدار الأمني الأميركي بجدار ببرلين   
الخميس 1426/12/27 هـ - الموافق 26/1/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:38 (مكة المكرمة)، 21:38 (غرينتش)

فيسينتي فوكس: الجدار الأميركي سيسقط كما سقط جدار برلين (الفرنسية-أرشيف)
وصف الرئيس المكسيكي فيسينتي فوكس الجدار الأمني العالي المقترح على الحدود لمنع مهاجرين غير شرعيين من دخول الولايات المتحدة بأنه جدار برلين آخر سيسقط بإرادة الشعوب.  

وقال فوكس "ما لا تحسمه السياسات الذكية والقادة يحسمه المواطنون، وهكذا سقط جدار برلين وهكذا سيسقط هذا الحائط معربا عن أمله بألا يبنى".

وأعرب الرئيس المكسيكي عن ثقته بأن مجلس الشيوخ الأميركي سيعطل اقتراح بناء الحائط ولن يوافق على برنامج استضافة العمال هذا العام.

لكنه هاجم في نفس الوقت "متشددين على الجانب الآخر" يريدون تشديد الأمن على الحدود ويعارضون إصلاح سياسة الهجرة.

وتضغط الحكومة المكسيكية بقوة من أجل إصلاح سياسة الهجرة لصالح ملايين من المكسيكيين يعيشون ويعملون في الولايات المتحدة بشكل غير مشروع.

ويؤيد الرئيس الأميركي جورج بوش برنامج استضافة للعمالة يوفر للمهاجرين فرص عمل لفترة محددة من الوقت.

وكان مجلس النواب الأميركي وافق الشهر الماضي على بناء الجدار ما أغضب كثيرا من المكسيكيين. وتحاول حكومة فوكس إقناع زعماء مجلس الشيوخ الأميركي بتعطيل المشروع كما تحاول أيضا حشد المعارضة بين دول أخرى في أميركا اللاتينية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة