الناتو يعلن مقتل وجرح 20 مسلحا في أفغانستان   
الأحد 13/1/1429 هـ - الموافق 20/1/2008 م (آخر تحديث) الساعة 5:10 (مكة المكرمة)، 2:10 (غرينتش)
استمرت المعركة بين طالبان وقوات التحالف 21 ساعة متواصلة (الفرنسية-أرشيف)

أعلن حلف شمال الأطلسي (الناتو) مقتل وجرح 20 على الأقل من مسلحي حركة طالبان في معركة استمرت 21 ساعة في شمال شرق البلاد قرب الحدود مع باكستان.

وقالت القوة الدولية للمساهمة في الأمن (إيساف) التابعة لحلف شمال الأطلسي في بيان إن المعارك التي دارت في إقليم واتابور أسفرت عن سقوط "25 متمردا بين قتيل وجريح" وإنها "استمرت أكثر من 21 ساعة". وأفاد البيان بأن وعورة تلك المنطقة الجبلية "تعيق حتى الآن تحديد الخسائر في صفوف المتمردين بدقة".

وأوضح البيان أن الاشتباك بدأ عندما هاجمت قوات من الجيش الأفغاني وقوات إيساف التي يقودها حلف شمال الأطلسي مجموعة من المقاتلين في منطقة واتابور بإقليم كونار حيث كانوا يتجمعون لمهاجمة قاعدة لقوات إيساف.

وقالت إيساف إنها استخدمت مختلف الأسلحة من خفيفة ورشاشة ومدافع هاون ومدفعية ومروحيات وغيرها من التغطية الجوية وذخيرة دقيقة التصويب. وأكدت إيساف أنه لم تقع خسائر في الأرواح بين القوات الأفغانية أو قوات إيساف أو المدنيين، حسب بيانها.

من جهته قال حاكم ولاية كونار فضل الله واحدي إن المقاتلين الإسلاميين قتلوا في وقت متأخر من ليل الجمعة السبت في تلك الولاية عند الحدود مع باكستان.

وأكد أن المتمردين تسللوا مؤخرا عبر الحدود الباكستانية وشنوا هجوما على أهداف عسكرية في الأراضي الأفغانية. وأضاف أن "الجيش الوطني الأفغاني وأصدقاءنا الأجانب حددوا مواقعهم وشنوا عملية ناجحة. فقتل أكثر من 20 منهم وجرح أكثر من 10".

من جهة أخرى أعلن القائد في الجيش الأفغاني النقيب آدم خان متين استنادا إلى الاستخبارات العسكرية أن بعض المقاتلين من الأجانب في إشارة إلى عناصر تنظيم القاعدة. وقال "رصدنا حديثهم عبر أجهزة الراديو ولدينا تقارير استخباراتية تفيد بأن بعض القتلى والجرحى من الإرهابيين الأجانب".

يذكر أن أفغانستان شهدت العام الماضي أسوأ موجة عنف منذ أطاحت قوات تقودها الولايات المتحدة وقوات أفغانية بحركة طالبان عام 2001، وتقدر أعداد القتلى بما يزيد عن 5000 شخص، لكن حدة القتال خفت في الأسابيع الأخيرة بسبب الثلوج التي تغطي معظم أنحاء البلاد.

وينشط المقاتلون المتحالفون من طالبان والحزب الإسلامي التابع لرئيس الوزراء الأفغاني الأسبق قلب الدين حكمتيار والقاعدة في منطقة كونار، وهو إقليم جبلي تكثر فيه الغابات ويتاخم المناطق القبلية في باكستان.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة