قوات أميركية خاصة تؤازر حكومة الوفاق في سرت   
الأربعاء 1437/11/7 هـ - الموافق 10/8/2016 م (آخر تحديث) الساعة 10:18 (مكة المكرمة)، 7:18 (غرينتش)

أوردت صحيفة واشنطن بوست الثلاثاء أن جنودا أميركيين من القوات الخاصة قدّموا لأول مرة إسنادا أرضيا مباشرا لقوات حكومة الوفاق الليبية التي تقاتل تنظيم الدولة الإسلامية في مدينة سرت (شرقي العاصمة طرابلس).

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين أميركيين وليبيين -لم تحدد هوياتهم- أن الجنود الأميركيين ينسقون الضربات الجوية ويوفرون المعلومات الاستخبارية؛ في مسعى لدحر مقاتلي التنظيم من معقلهم في سرت.

ورأت الصحيفة أن تموقع قوة صغيرة من وحدات النخبة الأميركية إلى جانب نظرائهم البريطانيين في المدينة الساحلية يعكس مدى ضلوع الدول الغربية في الحرب ضد أقوى فروع تنظيم الدولة الإسلامية.

وذكرت واشنطن بوست نقلا عن تلك المصادر أن الجنود الأميركيين يعملون انطلاقا من مركز  عمليات مشترك في ضواحي المدينة، وأن دورهم يقتصر على دعم القوات الموالية لحكومة الوفاق الوطني.

كما نسبت الصحيفة إلى ضباط موالين للحكومة الليبية ومسؤولين أمنيين غربيين القول إن جنودا أميركيين وبريطانيين يرتدون الزي العسكري المرقط وسترات واقية من الرصاص شوهدوا مرات عديدة في سرت التي تبعد 450 كيلومترا إلى الشرق من طرابلس.     

ورفضت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) التعليق مباشرة على هذه المعلومات، علما بأنه سبق لها أن أعلنت وجود مجموعات عسكرية أميركية صغيرة في ليبيا بهدف جمع معلومات استخبارية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة