الصين غاضبة لقرار أميركي يدعوها لإنهاء حملتها بالتبت   
الجمعة 1429/4/5 هـ - الموافق 11/4/2008 م (آخر تحديث) الساعة 11:10 (مكة المكرمة)، 8:10 (غرينتش)
شرطة أمام جدارية لمسجد بشنغيانغ حيث قالت السلطات إنها أحبطت مخططا لضرب الألعاب (الفرنسية)

استنكرت الصين قرارا في مجلسي الشيوخ والنواب الأميركيين دعاها إلى إنهاء حملتها الأمنية في التبت ووقف "القمع الثقافي" وفتح "حوار حقيقي" مع زعيم الإقليم الدلاي لاما.
 
وقالت الخارجية الصينية إن على النواب الأميركيين توجيه غضبهم إلى "عصبة الدلاي لاما" المتهمة صينيا بالوقوف وراء أحداث عنف خلفت حسب السلطات الصينية 22 قتيلا, وأكثر من 140 قتيلا حسب حكومة المنفى التبتية.
 
وأضافت الخارجية أن القرار "لم يفشل فقط في إدانة الهجمات والتخريب والسلب في لاسا (عاصمة التبت) لكنه وجه سهامه إلى الحكومة والشعب الصينيين".
 
ووصف القرار الأميركي الرد الصيني على المظاهرات بـ"غير المتناسب والعنيف", وتحدث عن مئات القتلى وآلاف المعتقلين من التبتيين.
 
الدلاي بأميركا
ونفى الدلاي لاما ضلوع حكومة المنفى في العنف ودافع أمس من اليابان عن استضافة الصين الألعاب الأولمبية, لكنه قال إنها لا تملك حق "إخراس" الناس.
 
الدلاي لاما دافع عن استضافة الصين الألعاب الأولمبية (الفرنسية)
وبدأ الدلاي لاما من مدينة سيتال الأميركية زيارة إلى الولايات المتحدة تدوم نحو أسبوعين وصفت بأنها "غير سياسية", وإن لم يستبعد مقربون منه لقاءه سياسيين أميركيين.
 
وقالت ماري بيث ماركاي نائبة رئيسة تنظيم "الحملة الدولية من أجل التبت" ومقرها واشنطن، أن الرحلة  -الأولى منذ بدء أحداث التبت قبل شهر تقريبا- قررت "قبل الأزمة الحالية" في الإقليم الصيني.
 
وعقد ممثلون عن الحكومة الصينية وعن الدلاي لاما ستة اجتماعات حتى الآن لم تثمر نتائج.

تحالف
وبدأت وسائل إعلام مقربة من الحكومة الصينية تتحدث عن تحالف بين استقلاليين تبتيين من جهة وتنظيم القاعدة ومن تسميهم "متشددين" من أقلية الإيغور المسلمة يقاتلون من أجل دولة "شرق تركستان" المستقلة في شمال غرب إقليم سينكيانغ.
 
وقالت الصين أمس إنها أفشلت مخططا لخطف أجانب وتنفيذ عمليات انتحارية عند انطلاق الألعاب الأولمبية في أغسطس/ آب القادم, واعتقلت 45 شخصا في سينكيانغ ضبطت بحوزتهم متفجرات وأسلحة.
 
وتحدثت صحيفة "وان وي بو" التي تصدر في هونغ كونغ عن تحالف لضرب الألعاب يجمع القاعدة و"جبهة شرق تركستان الإسلامية" و"مؤتمر الشباب التبتي", وهي منظمة تطالب باستقلال إقليم التبت, وصفتها الصحيفة بحجر الزاوية في "عصبة الدلاي".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة