مبعوثة أميركية تجري مباحثات في إثيوبيا وإريتريا   
الأحد 1421/10/19 هـ - الموافق 14/1/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بدأت سوزان رايس مساعدة وزيرة الخارجية الأميركية للشؤون الأفريقية جولة في إريتريا وإثيوبيا تهدف إلى اختتام الجهود الأميركية لإنهاء النزاع الحدودي بين البلدين الجارين في القرن الأفريقي.

ووصلت المسؤولة الأميركية إلى أديس أبابا قادمة من أسمرة، حيث أجرت مع مسؤولين إريتريين مباحثات حول سير خطوات التسوية النهائية للنزاع الحدودي بين البلدين. كما التقت في أسمرة أيضا أعضاء بعثة الأمم المتحدة إلى البلدين، وناقشت معهم أنشطة قوة المراقبة التي بدأت عملها عبر حدود البلدين. وستلتقي رايس بمسؤولين إثيوبيين اليوم قبيل مغادرتها إلى واشنطن.

وساندت رايس جهود منظمة الوحدة الأفريقية التي أسهمت في التوصل إلى اتفاق سلام أنهى الحرب الحدودية بين البلدين التي استمرت عامين. وقد وقع البلدان على اتفاق في الجزائر الشهر الماضي أنهى النزاع الذي أدى إلى مقتل عشرات الآلاف من الجانبين.

يذكر أن الحرب اندلعت بين البلدين عام 1998 حيث اتهم كل منهما الآخر بانتهاك أراضيه عبر الحدود الممتدة بينهما مسافة 1000 كلم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة