مبيعات النقال تواصل صعودها والحواسيب تتراجع   
السبت 1427/7/3 هـ - الموافق 29/7/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:51 (مكة المكرمة)، 21:51 (غرينتش)

وليد الشوبكي
الهواتف النقالة تسجل أرقام بيع مرتفعة قياسا بالحواسيب (رويترز-أرشيف)
واصلت مبيعات الهواتف النقالة صعودها عالميا خلال الربع الثاني من العام الجاري بينما تراجعت مبيعات الحواسيب عالميا، وذلك وفق تقريرين أصدرتهما الأسبوع الماضي شركة آي.دي.سي الأميركية لأبحاث السوق.

ففي التقرير الخاص بمستويات النمو في مبيعات الهواتف النقالة، ذكرت الشركة أنه بيع خلال الربع الثاني من العام الجاري 237.8 مليون وحدة، بزيادة قدرها 2.1% عن الربع الأول و22.5% عن الربع الثاني من العام الماضي.

مليار نقال
وحسب التقرير فإن عدد الهواتف النقالة التي بيعت حتى الآن خلال 2006 بلغ 470.5 مليون وحدة، ما حدا ببعض المراقبين للاعتقاد بأن العام الجاري ربما يكون الأول الذي تبلغ فيه مبيعات هذه الهواتف -أو تتخطى- حاجز المليار وحدة خلال عام واحد.

ولكن التقرير لفت إلى أن بلوغ المليار وحدة خلال العام أمر ربما يكون بعيد المنال، وذلك نتيجة تباطؤ النمو في بعض الأسواق التي تكاد تصل الاكتفاء في غرب أوروبا.

وأشار إلى أن الهواتف الأرخص الموجهة إلى فئة المستخدمين الذين يقبلون للمرة الأولى على الهواتف النقالة، كانت القوة الدافعة الرئيسية خلف نمو المبيعات خلال الربع المنصرم.

كما أن الهواتف الأكثر تطورا التي تقدم ما يسمى خدمات الجيل الثالث مثل الاتصال بشبكة الإنترنت بسرعات عالية وما شابه، حظيت بنمو ملحوظ في مبيعاتها أيضا.

وظلت نوكيا الفنلندية متربعة على عرش مصنعي الهواتف النقالة بحصة قدرها 78.4 مليون وحدة خلال الربع الثاني، تلتها موتورولا الأميركية بـ51.9 مليونا، ثم سامسونغ الكورية، ثم سوني-إركسون اليابانية الألمانية، ثم أل.جي الكورية.

تراجع الحواسيب
أما في التقرير الخاص بالحواسيب فذكرت شركة آي.دي.سي أن نمو مبيعات الحواسيب تراجع إلى 9.7%.

وتباينت بشدة معدلات النمو في مبيعات الحواسيب من منطقة لأخرى، فعزا التقرير ذلك التراجع -رغم معدلات المبيعات العالية عالميا- إلى تباطؤ المبيعات في أوروبا بنسبة 7% خلال الربع الثاني من العام الجاري، حيث تم تأجيل قرارات شراء حواسيب جديدة لما بعد انفضاض فعاليات كأس العالم.

أما في الولايات المتحدة فقد نمت مبيعات الحواسيب بنسبة 6.7%، حيث حظيت شركات هيولت باكرد وآبل وغيتواي بأعلى نسب النمو، وإن احتفظت شركة دِل بالصدارة وبهامش كبير.

وعالميا كانت شركة إيسر الكورية من أكثر الشركات نموا في مبيعاتها خلال الربع الثاني من 2006. وكانت فوجيتسو-سيمنز الأقل حظا من حيث النمو في حصة المبيعات.

ويتوقع أن تتأثر مبيعات الحواسيب خلال النصف الثاني من العام الجاري بعاملين رئيسين هما تزايد المنافسة بين مصنعي الشرائح الحاسوبية، والتأجيل المتواصل لطرح الإصدار القادم من نظام تشغيل "ويندوز" -المسمى "فيستا"- حتى الربع الأول من 2007.
__________
الجزيرة نت

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة